السبت، 16 أغسطس، 2014

المس وانواعه

فى الموضوع السابق تكلمنا عن انواع السحر واعرضه وطرق علاجه وعن طرق معرفة اعراض السحر واليوم نكمل ما بدأناه عن المس واقتران الجن بالانسان ولقراءة الموضوع السابق  اضغط هنا 

المس:

من (لسان العرب) نقرأ:
(الـمس: يقال: مسست الشيء أمسه مسا إذا لمسته بيدك ثم استعير للأخذ والضرب لأنهما باليد واستعير للجماع لأنه لمس وللجنون يقال: به مس من جنون..
ويقال:كأن الجن مسته..أي أن شيطانا من الجن قد تسـلط على عقل أو قلب أو جسد الإنسي..
ويقول بعض العوام: إنسان به ضرر أو معه تابعه أو معه قرينه أو فيه زار..يعنون أنه مصاب بمس من الجن بسبب أو آخر..)
والفرق بين المس والتلبس أن المس يكون خارجيا..أما التلبس أو اللبس فيكون الجن فيه داخل جسم الإنسان..


أنواع المـس الشيطاني:
...................................
قد يظهر المس الشيطانى على المصاب به فى شكل نوبات قصيرة من الدوار وفقدان الشعور وإضطراب تعابير الوجه وقد تمر سريعا جدا دون أن يلاحظها أحد ممن حول المصاب
وقد يتشنج عضو من اعضاء الجسم كالذراع أو الأرجل ولا يفقد المصاب شعوره إلا أنه يفقد قدرته على التحكم فى العضو الذى يبدو عليه العرض
وقد يتشنج الجسم كله ويتخشب ويكون المصاب فى حالة لا شعورية أو يمشى دون إدراك ويتكلم كلاما غير منسق ويجيب إجابات مضطربة تستمر ألى دقائق أو تطول الى ساعات
ونجمل ذلك فنقول : المس الشيطانى  أربعة أنواع وهم
1 : مس كلى  ( إقتران كامل ) يمس الجن الجسد كله
2 : مس جزئى (يمس عضوا واحدا من الجسم كالذراع أو الرجل أو اللسان أو العين  )
3 : مس دائم ( يستمر الجنى فى جسد الأنسى لمدة طويلة )
4 : مس طائف ( لا يستغرق إلا لحظات قليلة ) وقد قال القرآن الكريم

( إن اللذين إتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون )


المس الخارجي:
يتسلط الشيطان على الإنسان من خارج جسده بصورة دائمة أو عارضة..وقد يتشكل الجني على صورة إنسان أو حيوان فيمس الإنسان أو يجلس الشيطان على كاهل الإنسان فيجد صعوبة في الحركة أو يسبب له ضيقا في الصدر ووسوسة وعصبية أو يأتي الإنسان عند النوم ويضغط على منطقة الحركة في المخ فيشعر الإنسان بحالة من الشلل ولا يستطيع أن يتكلم أو يصرخ أو يتحرك وهو ما يسمى ب (الجاثوم) أو يتشكل الشيطان على صورة حيوان صغير يتحرك بين ثياب الإنسان وجسده وقد يتسبب في جرحه وضربه أو ينفخ في وجهه أو يفزعه ويخيفه فلا يستطيع النوم أو تتشكل الجنية على شكل امرأة جميلة فتطلب الجماع من الإنسان أو العكس
المس المتعدي :
يكون الشيطان مقترنا بشخص ما ولكن لسبب أو آخر نجده يتسلط على شخص في الغالب له علاقة بالشخص المقترن به وبهذا يتعدى شره إلى أكثر من شخص فيسمى المس المتعدي وليس بالضرورة أن يكون تعدي المس من نفس الجن المتلبس بالمريض ولكن ربما يكون بسبب أتباع ذلك الشيطان..وربما مس الجن الإنسان من الخارج وأثر عليه ولم يدخل فيه .

أنواع الاقتران (التلبس):
..................................

1-الاقتران العارض:
هو تلبس حقيقي عارض حيث يتلبس الجن الإنسان ساعات من النهار أو الليل ثم يخرج من جسده ثم يعود إليه مرة أخرى في اليوم التالي أو بعد أسبوع أو بعد شهر أو بعد سنة أو أنه يخرج ولا يعود
وهناك بعض المرضى يشعرون بخروجه من أجسادهم على شكل ريح قوية تخرج من الفم أو رعشة شديدة في أحد قدميه ..الخ خصوصا عندما يعلم الشيطان أنه سوف يقرأ على المريض فإنه يهرب من جسده .
2-الاقتران الدائم ( التلبس الحقيقي):
اقتران دائم حيث يسكن الجن في عضو من أعضاء الإنسان كالبطن أو الرأس أو الساق أو الرحم أو العمود الفقري أو يكون منتشرا في جميع جسمه من قمة رأسـه الى أخمص قدميه لا يفارقه أبدا


3-الاقتران الوهمي :
يحصل الصرع الوهمي نتيجة معاشرة أو مشاهدة الإنسان السليم للمصروعين في الغالب أو عندما يوهم المشعوذ المريض بأنه مصاب بمس من الجان عندها تحصل لهذا الإنسان فكرة ثم وسوسه ثم وهم..فيتوهم بأنه مصاب بالمس..وربما تستغل بعض الشياطين هذا الوهم فتتسلط على عقله حتى تجعله يظن أن الأمر حقيقة..وما يكاد أن يقرأ عليه الراقي حتى يسقط ويصرخ ويتخبط بالأقوال والأفعال ويتقمص تصرفات المصاب بالمس وقت القراءة ويسمى في علم النفس الحديث) الإيحاء الذاتي).
وفي الحقيقة هذه إحدى سلبيات القراءة الجماعية والتشخيص الخاطئ و الخوف من الجن
يقول ابن القيم:
(إن مرض الوهم إذا أصاب الإنسان كان أخطر عليه من المرض الحقيقي لأن مس الجن يزول بفضل الله أمام الرقية بالقرآن..أما مريض الوهم فهو في دوامة لا تنتهي..فإذا تملك الوهم بإنسان بأن به مسـا من الجن أو أنه مسحور يتشوش فكره وتضطرب حياته وتختل وظائف الغدد وتظهر عليه بعض علامات المس أو السحر وربما يحدث له تشنجات أو إغماء)
4-الاقتران الكاذب (التمثيلي):
تجد بعض المرضى يصرع وقت القراءة ويقول أنا الجن الفلاني وأنا خادم سحر ولن أخرج حتى يحصل كذا وكذا..وفي الحقيقة الذي يتكلم الإنسان وليس الجن..
وهو يمثل على الراقي بأنه جن والغاية من هذا الصرع التمثيلي في الغالب من أجل أن يعامل هذا الإنسان معاملة خاصة ويلفت أنظار من حوله إليه أو حتى يستجاب لطلباته أو لتعرضه لمشاكل أو لصدمات عاطفية أو نفسية أو لينسب أفعاله القبيحة إلى تسلط الشياطين عليه...الخ
ومثل هذا الإنسان في خطر عظيم لأنه عرضة للتلبس الحقيقي الانتقامي حيث أن الجن يعتبرون هذا التمثيل استهزاء وسخريه بعالمهم .

أعراض اقتران الشيطان بالإنسان في المنام
................................................................

قال تعالى:
}إِنّمَا ذَلِكُمُ الشّيْطَانُ يُخَوّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُمْ مّؤْمِنِينَ{
1-الأرق: لا يستطيع النوم إلا بعد مدة طويلة من الاسترخاء.
2- القلق : كأن أحدا يوقظه بين الحين والآخر فيستيقظ ويظل هكذا.
3- السهر:عدم القدرة على النوم لمدة طويلة قد تصل إلى عدة أيام وفي ذلك إشـارة إلى أنه متلبس بأكثر من شيطان .
4- ارتعاد الجسم : رعشة في الجسد وحركات غير طبيعية .
5- الكوابيس والأحلام المفزعة : يتمثل الشيطان للإنسان في منامه في صور زواحف أو حيوانات مفترسة كأن يتمثل في صور حيات وثعابين وكلاب وقطط وحمير وبغال وعقارب وعناكب وسحالي وأبقار وجمال وقرود ونمور وأسود وأفيال وأشباح مخيفة وهذا لترويع الإنسان وتخويفه فيستيقظ والضيق يملأ صدره والخوف والفزع يلازمه بل يخيل إلى الإنسان هذه الحيوانات في اليقظة ليستمر في خوفه.
6-ومن أعراض المس في المنام أن يرى أشخاص يلبسون الملابس السوداء أو يرى أشخاصا طوالا جدا أو قصارا جدا أو يرى الأشخاص يتمددون وينكمشون في حركات مخيفة وقد يراهم بعيون مستطيلة وليست مستديرة أو يرى عيونا حمراء أو يشع منها الاحمرار ويرى هذه الأعين تنظر إليه في غيظ وتسعى للانتقام منه..
وقد يتوعدونه بقتله أو قتل عزيز عليه..
أو يتمثل له الشيطان في صورة أقرع بلا رموش ولا حواجب ضخم ومخيف جدا..
بل قد تجبره الشياطين على المشي أثناء النوم والإنسان مغيب لا يدري فيصبح ليرى نفسه نائم في غير مكانه أو يشعر بالغطاء يسحب عنه أو يرى ويحس بمن يجامعه ويستيقظ وآثار الجماع في ملابسه ومتاعب الجماع في جسده
7- قد يرى الإنسان في الحلم أنه يسقط من أماكن مرتفعه وقد يرى نفسه يطير في الهواء أو يرى نفسه في المقابر أو في الخرائب والمناطق الموحشة.
8- يقرض على أضراسه وأسنانه حتى تكاد أن تكون كالطواحين من شدة الضغط وقد يتكلم وهو نائم بكلام مفهوم أو غير مفهوم ويتحرك حركات كثيرة متتالية في قوة وغيظ وقد يبكي أو يضحك وهو نائم ويتوعد ويحاور غيره وهو نائم.
9- يرى البعض في المنام وأحيانا في اليقظة جنا على صورة إنسان له قرون..وهذا النوع من الجن من صنف العفاريت.
وعموما يستفاد من الأحلام في تشخيص الحالة من ناحية سبب المس إن كان انتقاما أو عشقا أو حالة سحر أو عينا..وكذلك معرفة نوع الجن وديانته.
والفرق بين أحلام المسحور وأحلام من به صرع من الجن أن أحلام المصروع تتوقف على سبب المس . فلو كان المس بسبب العشق مثلا تجد المصروع غالبا يرى في منامه امرأة تقبله أو تعاشره أو تستعرض أمامه وتداعبه أو تهديه وردة أو هدية أخرى وقد يرى نفسه في زواج... الخ
وإن كان المس بسبب الاعتداء فتجد المصروع يرى حيوانات تطارده ويرى أنه يسقط من مكان مرتفع وكوابيس مزعجة جدا حتى أنه يتمنى أن لا ينام أبدا..
ولو كان المس بسبب السحر فتجد المسحور يرى أحلاما توافق أوامر السحر..
وبعض من بهم مس تجعلهم الشياطين يرون أحلاما شبه يومية منها ما يحزن ومنها ما يشغل قلب الإنسان بعد أن يستيقظ ويجعله يبحث عمن يجيد تأويل الأحلام..
حتى أن بعض الممسوسين ترى مكتباتهم الشخصية ممتلئة بكتب تفسير الأحلام وفي كل ليلة يحصل له حلم..فليلة يحلم بأنه يطير وفي أخرى يحلم أنه يسبح في البحر وفي ليلة يرى كلابا تطارده وفي أخر يسقط من مكان مرتفع ..الخ.
ولكن لا يعني أن كل من يرى أنه يطير أو يسقط من أعلى أو يرى أشباحا أو حيوانات تطارده في المنام أنه ممسوس ولكن يجب أن نجمع بين أعراض اليقظة وبين أعراض النوم وأعراض المرض مع الأعراض التي تحصل وقت القراءة وعندها يكون التشخيص الصحيح
يقول ابن القيم:
(يستفاد من الأحلام في تشخيص ومتابعة حالة المصاب..فمثلا من يرى دائما أنه يطير في الهواء فإن ذلك مؤشرا على أنه ممسوس من جن طيار لأن هذه الصفة من صفات الجن الطيار..
أما إذا كان من به مس انتقامي فكثيرا ما يرى الثعابين أو الكلاب أو الحيوانات المفترسة فذلك دليل على أن المس ناتج عن كراهية وعداء من الجن..أما إذا كان الكلب أو الثعبان يلعب مع الإنسان فيدل ذلك على أن سبب المس هو العشق..
ويستفاد أيضا من أحلام المريض وقت العلاج..حيث يظهر الجن للمصاب في المنام بصورة مخيفة عند بداية العلاج بالقران..ويتطور الأمر إلى ظهور الجن في شكل حيوان مرهق متعب إلى أن يتم الشفاء فتختفي هذه الأحلام المفزعة
ويستأنس بالأحلام في التشخيص ومعرفة نوع الجن ذكرا أو أنثى وعدد الجن في الجسد وكذلك يمكن معرفة ديانة الجن حيث يرى البعض الشيطان في منامه وفي رقبته الصليب أو على رأسه قبعة اليهود وربما يراهم على أشكال الحيات في مقدمة رءوسهم نفس ذوائب شعر اليهود من البشر..الخ .
بل ويستفاد من الأحلام في معرفة مكان السحر وطالب السحر والعائن)
قال رسولِ اللَّه صلى الله عليه وسلم
(( لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ) الرؤيا الصالحة يبشرها المؤمن هي جزء من تسعة وأَربعين جزءا من النبوة فمن رأى ذلك فليخبر بها ومن رأى سوى ذلك فإنما هو من الشيطان ليحزنه فلينفث عن يساره ثلاثا وليسكت ولا يخبر بها أحدا)
لقراءة الموضوع السابق عن انواع السحر واعراضه اضغط على الرابط 

وسنتكلم فى الموضوع القادم عن اشهر انواع المس وهو مس العشق والجن العاشق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية