الجمعة، 15 أغسطس، 2014

انواع السحر واعراضه


السحر هو تغيير الشىء عن حقيقته بطرق مختلفة يتكلمُ به الساحر أو يكتبه فيؤثر في بدن المسحور أو قلبه أو عقله من غير مباشرة له، وله حقيقة ، منه ما يقتل ، ومنه ما يمرض ، ومنه ما يأخذ الرجُل عن امرأته فيمنعه وطئها ، ومنه ما يفرق بين المرء وزوجه ، ومنه ما يبغض أحدهما على الآخر.
الانواع العامة للسحر :
1- السحر الهوائي : يكون السحر معرضا لتيار الهواء فكلما مرت الريح زاد تأثير السحر.
2- السحر المائـي : يرمى السحر في البحار والأنهار والآبار وفي مجاري المياه .

3- السحر النـاري : يوضع السحر في أو قرب مواقد النيران مثل التنور أو الفرن .

4-  السحر الترابي : يدفن في التراب كالمقابر والطرقات والبيوت .
ويندرج تحت هذه الأنواع الأربعة :
1-  المأكول والمشروب : ما يجعل مع الطعام والشراب وهو أشد أنواع السحر تأثيراً على المسحور ومثله المشموم وما يرش على البدن.
2-  المشـموم : ما يخلط في الطيب أو يعمل من الطيب والبخور.
3-  المعقـود : كل ما يمكن عقده والنفث عليه .
4-  الأثــر : ما يؤخذ من أثر المسحور ويعمل منه السحر .
5-  المنثـور : كل مسحوق ينفث عليه الساحر وينثر في الغرف وعند مداخل البيوت.
6-  المرشوش : كل سائل ينفث عليه الساحر ويرش على الثياب أو عند عتب الأبواب أو في الأماكن التي غالبا ما يتواجد بها المراد سحره .
7-  الطلسمات: أسماء وكلمات وحروف وأرقام ومربعات مجهولة المعنى لغير السحرة .
8-  المرصـود : يرصد لطلوع نجم أو قمر وما يترتب عليه من هيجان البحر والدم.

بعض انواع السحر الشائعة :


1-سحر الخوف
إذا استحوذ الشيطان على المسحور بسحر الخوف يجعله يخاف من كل شيء فيجعله يستوحش المكان الذي هو فيه ويخوفه من الموت أو الوحدة..فتجده لا يطيق البقاء وحيدا..أو يخوفه من أبيه أو من مدير عمله بل ومن أقرب الناس إليه..ويوسوس له حتى يجعله يظن أنه مراقب من كل الناس..فتجده دائما في حالة هلع وفزع وخوف وتجده يفزع عند سماع أي صوت مفاجئ مثل جرس الباب أو التليفون ويخاف من المجهول ومن الغد

2-سحر الفشل واليأس والفقر:

يكون الإنسان المسحور في فشل متواصل..فإن كان طالبا ينقلب حاله بعد التفوق فيكون كثير الرسوب وليس لديه القدرة على التركيز والحفظ فلا يذاكر ولا يواصل الدراسة..وإن كان موظفا تجده بعد الجد والاجتهاد والطموح قد تغير وصار لا يعمل ولا يستقر في الوظيفة إلا الوقت اليسير ثم يبحث عن غيرها..وتجده فاشلا في أعماله وفاشلا في زواجه وفاشلا في علاقته مع الناس..يائسا من المستقبل يائسا من الحياة..مبذرا لماله لا يستقر المال في يده وينفقه على أشياء تافهة ويعطيه لمـن لا يستحق

3-سحر الجنون

يتمركز شيطان السحر بمخ الإنسان فيجعله لا يفيق أبدا بل دائم الشرود والذهول والنسيان..وهو إما اقتران جزئي يفيق منه المريض من فترة لأخرى ..أو أنه اقتران دائم..

4-سحـر التهيج

وهو أشر أنواع السحر حيث إنه يجمع بين السحر وطلب الفاحشة..


5- سحــر التفريــق:
هو الأكثر شيوعا بين الناس وهو الغالب استخدامه من قبل السحرة على مر الأزمان ، يقول الله تعالى : فَيَتَعَلّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلّمُونَ مَا يَضُرّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ،
وهذا السحر يكون بين الزوجين 


6-سحر الجوارح :
السحر بجميع أنواعه مرض ولكن عندما تكون أوامر السحر إصابة الإنسان بمرض معين أو امراض متنقله أو امراض متعددة يقال أنه مصاب بسحر الجواح أو سحر المرض


9-سحر تعطيــل الزواج = الوقف



في هذه الحالة يقوم خادم السحر بعمل أي شيء من شأنه عرقلة الزواج ، حيث أنه يقوم بالتشكل وعمل الأقنعة القبيحة على وجه الخاطب حتى تراه المخطوبة في أقبح صورة أو أن يجعل الخاطب يرى من المخطوبة ما يكره من شكل أو تصرف أو يوسوس لهما بعدم التكافؤ بينها ، أو يوسوس للفتاة بطريقة أو بأخرى بأنها ليست بكرا فتخاف من الفضيحة وترفض الزواج ، أو يزهد المرأة أو الرجل عن الزواج دون سبب وقد يرفض أهل الخاطب أو المخطوبة دون سبب منطقي ، وليس بالضرورة أن يكون خادم السحر مربوطاً في جسد المسحور ، بل قد يكون تأثيره من الخارج بالتخيل والوسوسـة .


10-سحر المحبة = التـولة



عن ابن مسعود أنه قال:" سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ إِنَّ الرُّقَى وَالتَّمَائِمَ وَالتِّوَلَةَ شِرْكٌ " ، والسبب في عمل هذا النوع من السحر أنه ربما تجد المرأة من زوجها شيئا من الصدود ، فتشتكي إلى إحدى أخواتها أو صديقاتها أو أمها فتشير عليها أن تذهب إلى الساحر الفلاني ليعمل لها عملا يجعل زوجها خاتما بأصبعها ، ولا تعلم هذه المرأة أنها تخسر آخرتها من أجل دنياها بذهابها إلى الساحر

أعراض السحــر

ليس من السهل الحكم على شخص ما بأنه مسحور لأن أعراض السحر قريبة جدا من أعراض العين ، وتتشابه مع أعراض المس بسبب وجود شيطان السحر في الغالب ،
 ولكن سوف أذكر أعراضا هي في الغالب أقرب للسحر من غيرها من الأمراض الأخرى .
1)    أعراض المس ( لوجود شيطان السحر) في غالبية أنواع السحر.
2)    تغير مفاجئ في طباع المسحور من الحب إلى الكراهية ومن الصحة إلى المرض ومن العبادة إلى المعصية ومن الفرح والسرور إلى الحزن والضيق ومن الحلم إلى الغضب وإلى غير ذلك من أوامر السحر وتفلت الشياطين .
3)    المسحور يكون في الغالب سريع الغضب والانفعال .
4)    تزداد الحالة أو يتنقل المرض عند القراءة أو بعدها .
5)    يشعر المسحور وكأنه مدفوعٌ بقول أو فعل بغير إرادته ، وغالباً ما يندم على ما فعل.
6)    آلام في الأرحام .
7)    آلام في أسفل الظهر .
8)    يُرى في عيني المسحور بريقا زائداً وملحوظا وغالبا ما تجده لا يستطيع تركيز النظر في عين الراقي وقت الرقية ولكنة يميل بالنظر إلى أعلى وإلى أسفل ( هذه الملاحظة ذُكرت في كتاب دليل المعالجين والصواب أنها تنطبق في الغالب على من به سحر مأكول أو مشروب أو مشموم وبلغت عقد السحر إلى العينين ، أو كان هناك حضور جزئي على عين المسحور ، ولعلي أكون مخطئاً ولكن هذا ما ظهر لي من خلال المتابعة ) .
9)    رائحة كريهة تخرج من فم أو من جلدة الرأس أو من الأرحام أو من جسد المسحور عموما وهذه الرائحة يشمها المريض وغيره ومهما اجتهد في غسل جسده بالشامبو والصابون فإن الرائحة تعود في نفس اليوم خصوصا عندما يعرق جسده ، وهذا يحصل في بعض حالات السحر المأكول والمشروب وليس كل الحالات .
بعض الأعراض التي تحصل للمسحور وقت القراءة:
¨        البكاء عند آيات السحر .
¨        الاستسلام للنوم .
¨        يشعر المسحور بمثل الكرة الصغيرة ساكنة أو متحركة في المريء.
¨        غالبا لا يظهر الجني بسرعة كما هو عليه الحال في المس.
¨        قد تظهر تشنجات ولاسيما في الأطراف وعلى العينين.
¨        غثيان أو ألم في البطن.
¨        لا يستجيب للقراءة والعلاج بسرعة ( أيضا بعض حالات العين لا تستجيب للعلاج بسرعة ).
¨        وقت الرقية ينظر إلى الراقي بسخرية وربما ضحك المصاب دون إرادة منه .
أعراض السحر المأكول والمشروب:
-       إذا كان السحر المأكول أو المشروب جديداً فإنه غالباً ما يشتكي المسحور من آلام في البطن .
-       الشعور بألم دائم في المعدة مع غثيان وتقيؤ مستمر في بداية الحالة ( ليس في كل الحالات ).
-       غثيان ( يزداد وقت الرقية ) ما لم يكن السحر قديماً أو منتشرا في أنحاء الجسم.
-       كثرة الغازات في البطن .
-       يشعر بقعقعة في البطن وقت الرقية.
-       يشعر بمثل الكرة في المريء والبلعوم خصوصا وقت القراءة.
-       يشعر بحرارة في جوفه بل في بدنه عامة خصوصاً وقت الرقية.
-       خروج رائحة كريهة من المعدة ( عن طريق الفم ) تزداد وقت الرقية .
-       يشعر بألم وتقطيع في بطنه وقت الرقية .
-       عدم الرغبة في الأكل ( ليس في كل الحالات ).
-       الإمساك المزمن ( في بعض الحالات ) .
-       الألم الشديدة فترة الدورة ( عند النساء ) .
-       ضعف الرؤية ( البصر ) ، وربما ترى في عينيه بريقاً غامض يتدفق كأنه إشعاع مغناطيسي .
-       قد يرى أمام عينيه شعراً أو حبالاً معقدة أو ملفوفة ولو كان مغمض العينين ، هذا غالبا ما يكون في السحر المأكول والمشروب .
-       المسحور بهذا النوع من السحر ينزعج عندما يلمسه أحد خصوصا في المواضع التي يكثر فيه السحر في جسده .
-       ومن علامات السحر المأكول والمشروب الشعور بالضيق عند التنفس ، ويسمع له أحيانا فحيح عند الشهيق والزفير وهو أشبه ما يكون بالشخص المصاب بالربو .
-       ومن علامات السحر المأكول والمشروب سواد الوجـه خصوصاً وقت الرقية فإذا ما استفرغ السحر أشرق لونه واستنار وجهه.
-       يشتكي المسحور بالمأكول والمشروب بآلام في أسفل الظـهر في منطقة العجز والعصعص ولعل ذلك بسبب وجود السحر في المستقيم ( القولون ).
-       في حالة السحر المأكول أو المشروب ، عند انتفاخ اليد أو الرجل أو ظهور البقع الزرقاء ووجود الألم فيها ، فيه إشارة على هيجان السحر في ذلك العضو.
-       وقت الرقية يرى المريض فجأة في مخيلته بريقاً مفاجئاً أشبه ما يكون بمجموعة نجوم متلألئة ، وهذا يعني أن سحرا في مخيلته قد أحرقه الله وهو الغالب على الظن، أو شيطاناً تحرك بصورة سريعة في عصب عينيه .
-       كثرة التمخط من الأنف والبصاق من الفم وقت الرقية فيه دليل على وجود السحر في مقدمة الرأس ( الدماغ ) والجيوب الأنفية .
-       تجد أحياناً بعض من به سحر مأكول أو مشروب يكثر من فرك فروة رأسه أو يمسح مسحا خفيفا على جوانب رأسه ، وفيه ذلك دليل على وصول عقد السحر إلى الرأس.
-       يذكر أكثر من شخص ممن يعانون من سحر في بطونهم أنهم يشعرون بمثل الكرة تنفجر في بطونهم وقت القراءة وبعدها يخرج السحر .
-       من علامات السحر المأكول الخمول والثقل في البدن خصوصاً على الأكتاف والخفة بعد الاستفراغ .
-       الموضع الذي يشعر به المسحور بألم غالبا ما يكون مكان عقد السحر في الجسد.
لا يسلم بهذه الأعراض ولكنها تحصل مع بعض من بهم سحر مأكول أو مشروب.

علاج السحر:
............................

قبل أن نستعرض علاج السحر دعونا نتحدث أولا عن نقطة بالغة الأهمية وهي:

الفرق بين المعالج والمشعوذ:

أعرض عليكم بعض النقاط التي ستيسر عليكم كشفهم ومعرفتهم لتجنبهم وعدم التعامل معهم:

* إنه يتحدث دائما عما يسمى بالخلوة عنده وهو المكان الذي يصنع فيه أسحاره ويمارس استغاثاته وصلواته لشياطينه ليخدموه
*يعتـقد بـأن الأحـجار الكريمة والفصوص مـن العقيق وغيرها لهـا تأثير على حـياة الناس فيصفها للمرضى لوضعها في خواتم يلبسونها
*نظراته دائما إلى النجوم فلو جلست مع أحدهم لوجدته بين لحظة وأخرى ينظر الى السماء ينظر الى شياطينه لتأتيه بالأخبار..وتجد نظراته زائغة..وبؤبؤ العين لا يثبت في المحجرين..
*عادة يسأل المريض عن اسمه واسم أمه
*يطلـب في الغالـب إذا تعــذر إحضـار المريـض عنـده أثـرا مـن آثـار المريض ليقوم بعلاجه عن طريق رائحة العرق في الأثـر مثـل الثـوب أو أي شيء يلاصق الجسد من الملابس أو
* يطلب أحيانا من أهل المريض أو من يريد أن يعمل له عمل ( سحر) أن يجلب حيوان بصفات معينة في غالبها تعجيزية ويعلم انه لا يمكن الحصول على مثل هذا المطلب فيقوم بتقديــم خدماتــه من أجــل أن يشتــري هـو هـذا الحيوان ليسهل بذلك على أهل المريض كما يزعم وفي واقع الأمـر أنــه يريــد الحصول علـى المــال
*يقوم بذبح بعض الحيوانات لغير الله وتقديمها قربانا للجن والشياطين ليقوموا بتلبية مطالبه
*يقوم بكتابة الحجب والتمائم وغير ذلك من الطلاسم وإعطائها للمريض لوضعها في مكان أمين وبعيد عن الأعين أو إلقائها في البحر بعد أن يشترط على المريـض عدم فتحها و إلا سوف يصاب بكذا أو كذا حتى يدخل نوعا من الرهبة في قلب المريض وأهله وإذا واتتك الجرأة وفتحتها تجدها عبارة عن مربعات وأشكال هندسية ويكتبون في داخــلها حروفا و أرقامـا وهي من الاستغاثات بالجن..
وقد تجد بها قرآنا فتطمئن نفسك وتلوم نفسك أنك خالفت أوامره وفتحتها..
ولكن إذا دققت النظر في تلك الآيات تجدها والعياذ بالله مكتوبة بطريقة معكوسة وبخط متشعث أو (عفاريتي) كما يقول العامة..
* يأمر المريض عادة بالاحتجاب لمدة أربعين يوما و ألا يرى الشمس أو النور و يسمونها الحجبة وتوصف خاصة للمريض الذي بـه ما يسمى بالعامية (أبو وجه)
*يأمر المريض كذلك بعدم الاستحمام للمدة نفسها فيحرم المريض من حضور الجمـع و الجماعات وغيرها من العبادات كقراءة القرآن
*يصف دائما للمرضى والذين يلجئون إليه التبخر بالبخور المجمع أو ما يسمى بالبخور الجاوي..
وهذه صفة من صفات السحرة و المشعوذين و الدجالين..
ويحتوي هذا البخور على الصرافة (الشبة البيضاء) واللبان الشحري (اللبان المر) والحبة السوداء وغيرها من الأعشاب..
وهنا يظن المريض أنها طاردة للشياطين..وهي للأسف عكــس ذلك، فهي جالبــة للجــن و ملوكهم..
ويقدم بعض الناس البسطاء على تبخيــر أطفالهم حديثي الولادة بهــذا النوع من البخور اعتقادا منهم انه يدفع عن الطفل العين..
*يصنع في بعض الأحيان أوراقا مغلفة تغليفا جيدا ويقدمها للمريض ويطلب منه أن يتبخـر بها وينصـح بعـدم فتحـها ويحـذره إذا فتحها فقـد يصاب بالجنـون
*من عادة الكهان والعرافيــن أنهم يتمتمــون بتمتمــات لا يعــرف معناها ولا يفقه مضمونها البسطاء وهذه التمتمـات لجوء إلى الجن و الشياطين لإعانتهم..وهذا عكس حال المعالجين بالقرآن الذين يسمعـون النـاس القرآن عند العلاج
*في كثير من الأحيـان يخبر المشعوذ المريض باسمه والموضوع الذي قدم من أجله هذا المريض وذلك عن طريق اتصال الجن الذي معه بقرين ذلك المريض فيخبره عن حياته..وعندما يسمع المريض هذه الأمور يعتقد أن هذا المشعوذ بيده ما ليس بيد غيره وأنه هو الذي سوف ينفعه
*أما الطامة الكبرى فهي قيامه بممارسة الفاحشة مع المريض بعد تغييبه عن الوعي..وكذلك يشترط ممارسة الفاحشة مع من تطلب منه السحر

يتم علاج السحر بإذن الله بعد التحقق من وجوده بإحدى الطرق التالية:
.......................................................................................

1-أنفع علاجه بذل الجهود في معرفة موضع السحر فإذا عرف واستخرج وأتلف بطل السحر إن شاء الله..

وكيف لنا أن نعرف مكان السحر إذن؟
وأقول:
*قد يمن الله على المسحور برؤيا يراها أو ترى له ، يعرف من خلالها مكان السحر
*يمن الله على المسحور بإحساس أو شعور أو يغلب على ظنه أنه مكان السحر
*يمن الله على المسحور بأن يخبر خادم السحر عن مكان السحر..
ولكن..لا تصدق الجن ولا تكذبه..
وقد قيل: (إن الكَذوب قد يصدق)..
فابحث عن السحر في المكان الذي ذكره الجن إن كان قريبا متيسرا..
ولكن إن قال الجني أن مكان السحر في بيت فلان أو فلانة أو مدفون في القبر الفلاني أو تحت أساس البيت فإنه في الغالب يكون كاذبا يريد الفتنة أو التعجيز..
ومن المعلوم بالتجربة أن بعض شياطين السحر تعطي الراقي بعض المعلومات وقد تدله على بعض الأسحار وربما تقيأت بعض السحر أمامه كل ذلك من أجل أن يركن إليها ولا يؤذيها بالقراءة..
وكثيراً ما تكذب وتضحك شياطين السحر على من يتحدث معها وقليلا جدا جدا ما تصدق في قول أو فعل وإذا ما حدث ذلك فهو من قبيل الاستدراج والسخرية غالبا..
حتى أن بعض الشياطين يذكر أمورا فيها حقائق ويدس معها أكاذيب من اجل أن يوقع الفتن والمشاكل..
فقد يخبرك الشيطان عن مكان السحر وإذا ما ذهبت إلى ذلك المكان قد تجد شيئا تظن أنه سحر وهو ليس بسحر لأن خادم السحر في الغالب يكون معه تابع من الجن (الرصد ) فيسمع ما قاله خادم السحر فيذهب التابع ويضع في المكان الذي ذُكر أوراقا أو قطعة قماش أو غيرها فتظن أنها سحر..
إذا استخرج السحر أو عُرف مكانه فافعل به ما يلي:
•*تحصن بالأذكار جيدا قبل أن تمسك السحر .
•*احرص عند فتح السحر أن لا يضيع أو يسقط منه شيئا وذلك بفتحه داخل إناء أو تجعل تحته قطعة قماش أو نحوها
*إذا كانت مادة السحر قابلة للحرق فاحرقها ما لم يكن السحر نارياً (كأن يكون بخور أو أوراق محروقة أو سحر طلب من صاحبه أن يحرقه وينثره أو يبخر به)
* إذا كانت مادة السحر خيوط معقودة اقرأ عليها الرقية ثم فك العقد .
* إذا كانت مادة السحر طلاسم مكتوبة يمكنك حرقها فقط ولك أن تمحى الكتابة بماء مقروء عليه الرقية ثم جففها واحرقها .
*إذا كانت مادة السحر خرزاً أو أحجاراً أو معدناً تقرأ عليها رقية المسحور ثم تكسرها إن كانت قابلة للكسر ثم تضعها في ماء مقروء عليه رقية المسحور وتتركها فيه لبضعة أيام .
* إذا كانت مادة السحر مسحوقا (بودرة) أو أوراقا محترقة اقرأ رقية المسحور على ملح الطعام ثم انثر الملح على مادة السحر في مكانها وكرر هذا ثلاث مرات .
* إذا كانت مادة السحر مرشوشة تأخذ كمية من ملح الطعام ثم تذيبه في ماء وتقرأ عليه رقية المسحور وترشه على مكان السحر وكرر هذا ثلاث مرات .
*إذا علم أن السحر مدفون في مكان معين ولكن لا يمكن تحديد موقعه ، فتأخذ كمية من ملح الطعام مذاب في الماء وتقرأ عليه رقية المسحور وتنثره على ذلك المكان كله وكرر هذا حتى يأذن الله بإبطال السحر في مكانه
أما إذا لم يعلم مكان السحر يعالج المسحور باتباع الآتي:

2-الرقية الشرعية من المريض لنفسه أو من ذويه مع التمسك بفروض الدين والتقرب إلى الله والتضرع له بالدعاء ومن أفضل الدعاء:
(اللهم رب الناس أذهب البأس واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما)(ثلاث مرات(
ومن أفضل الرقى الرقية التي رقى بها جبريل عليه السلام النبي صلى الله عليه وسلم وهي قوله:
(بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك بسم الله أرقيك)(ثلاث مرات)
ثم:
(بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم) (3 مرات)
(أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق) (3 مرات(
(حسبنا الله لا اله إلا هو عليه توكلنا وهو رب العرش العظيم)(7 مرات (
(اللهم رب الناس أذهب البأس واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما)(3مرات)
(بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس أو عين حاسد أو سحر ساحر الله يشفيك)(3مرات)
ثم:
(الفاتحة-البقرة (1-5)(102)(255-257)(285-286)-الأعراف(117-122)-الأنفال(7-8)-التوبة(14-15)-يونس(57)(79-81)-النحل(68-69)-الإسراء(81-82)-طه(65-69)-الأنبياء(18)-الفرقان(23)-الشعراء(80)-سبأ(48-49)-فصلت(44)-الكافرون-الإخلاص-والمعوذتين) (3مرات)
وهنا نلاحظ بعض الأعراض التي تحصل للمسحور وقت القراءة مثل:
* الضيق الشديد والضجر من القراءة ومحاولة الهروب من حضور الجلسة من البداية باختلاق الأعذار .
* يجهش المريض بالبكاء ويتعجب المريض نفسه من هذا البكاء خصوصا عند آيات السحر والدعاء على السحرة ثم يحصل له هدوء.
* الاستسلام للنوم .
* قد يحصل للمريض انتفاخا ملحوظا في وجهه أو في بطنه .
* غالبا لا يظهر الجني بسرعة كما هو عليه الحال في المس.
* قد تظهر تشنجات ولاسيما في الأطراف وعلى العينين.
* غثيان أو ألم في البطن
*وقت الرقية ينظر إلى الراقي بسخرية وربما ضحك المصاب دون إرادة منه .
*لا يستجيب للقراءة والعلاج بسرعة ( أيضا بعض حالات العين لا تستجيب للعلاج بسرعة.. (
وقد تطول فترة العلاج لعدة أشهر أو سنوات..
وكم أعجب من بعض الرقاة الذين يشخصون المرض من أول جلسة حتى إن بعضهم يقول:
إذا كان المسحور في بطنه سحر فسوف يتقيأه عند القراءة..وإن كان به مس فسوف يصرع..ومن به مس لا يستطيع أن يقرأ آية الكرسي أكثر من ثلاث مرات..
ويقول آخر:
الذي به مس لابد أن يتخبط عند القراءة عليه
ويستشهد بقوله تعالى:
} الّذِينَ يَأْكُلُونَ الرّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاّ كَمَا يَقُومُ الّذِي يَتَخَبّطُهُ الشّيْطَانُ مِنَ الْمَسّ {
وهذه أقوال عارية من الصحة فمن الشياطين من يتحمل وقت القراءة في بداية العلاج..وربما احترق في مكانه ولم يحضر وذلك بسبب ضعفه أو عدم تمكنه من جسد المصاب ومن السحر ما يكون مصحوبا بالجن الموكل به فيمنع خروج السحر من الفم..وأعرف من يقرأ سورة البقرة كاملة في جلسة واحدة وهو مسحور وفي جسده خادما للسحر
3-تلاوة آيات السحر على الماء ثم يشرب منه المسحور ثلاث مرات ويستحم بالباقي..
وقد توضع في الماء سبع ورقات مسحوقة من شجرة السدر (شجرة النبق)..
وآيات السحر المتواترة في القرآن هي:
[الأعراف: 117- 119[
[يونس: 79– 81[
[طه : 65-68[
4- وضع اليد مكان الألم والمسح بها مع تلاوة الرقية الشرعية:
ويلاحظ الراقي إحدى أو بعض الأعراض التالية:
*يلاحظ أن هناك نبضا غير طبيعي لعروق رأس المريض.
*يلاحظ أن هناك رعشة غير طبيعية تعتري المريض .
*يشعر المريض بحرارة شديدة تخرج من يد الراقي .
*يشعر المريض بثقل يد الراقي وكأنها جبل على رأسه أو صدره.
*يشعر المريض بدوران في رأسه حتى أنه يكاد أن يغمى عليه.
* أحيانا بمجرد أن يضع الراقي يده على رأس المريض يصرع المريض

يقول العلماء إن لكل إنسان مجال إشعاع يحيط به على هيئة رسم بيضاوي أعلاه عريض مقوس حول الرأس ونهايته عند القدمين..ويسمى (المجال المغناطيسي)..
وسماه الأقدمون (أورا)..وسماه مسمر (المغناطيسية)..كما سماه جوسيو (الكهرباء الحيوانية(..وسماه رايشنباخ (اللهب الروحاني)..وأطلق عليه (دي روكاس) (الإحساس الطليق)..وعند الدكتور(بردوك) (أشعة الحياة)..
وقد ينتقل عن طريق النظر أو اليدين..كما ينتقل عن طريق التنفس بطريقة خاصة..وينتقل أيضا عن طريق اللعاب..وهذا ما يسمى ب(السيال المغناطيسي).وكل شيء في الوجود له مجال مغناطيسي سواء في الجماد أو النبات أو الحيوانات.
وفي وضع اليد فوائد كثيرة يذكرهـا الفلاسفة والأطباء في كتبهم..

إن كل فرد من الجنس البشري عنده قوة مغناطيسية داخل جسمه..

وهي ما تسمى ب(المغناطيسية الحيوانية)..وهي:

سيال موجي رقيق جدا ينبعث من جسم الفاعل فيؤثر في المنفعل إما عفويا وإما بفعل لمسات أو إشارات أو نظرات أو كلمات معينة..
وهذا السيال الموجي منبعه في الجسم البشري هي الغدة الصنوبرية..ولا يمكن أن يوجد سيال بدون فكرة معينة سواء كان مبعثها العقل الواعي أو الباطن..
وهذه الموجات تترجم إلى طاقة حيوية واهتزازية..وتكون إما سلبية أو إيجابية..
وتختلف شدتها باختلاف الجسم الصادرة عنه من إرادة وحيوية وطاقة اهتزازية..
وتنطلق عادة من كل الجسم وخصوصا من العينين وأطراف الأصابع والدماغ والأنفاس..
فتنفعل في من توجه إليه بمقدار إرادة الفاعل واستعداد المنفعل وتجاوبه..لأن الأجسام ليست سواء في الانفعال بالمغناطيسية الحيوانية..
ولقد ثبت أن السيال المغناطيسي يمكن أن يقاس بطرق وأجهزة مختلفة..
وقد ظهر أن سيالات اليد اليمنى أقوى من اليسرى بثلاث مرات..
وهذه الطاقة يمكن استخدامها كطاقة علاجية بالتأثير الإيحائي..
فقد يوجه المعالج السيال وهو يركز فكره على فكرة معينة..وقد يجوز أن يوجه السيال بدون فكرة معينة بمجرد أن يكون هذا التوجيه جزء من طريقة تعلمها للعلاج أو للتأثير.وفي هذه الحالة لا يكون السيال خاليا من فكرة محددة.. بل يكون محتويا على فكرة مبعثها عقله الباطن لأنها مكونة من اعتقاد وإيمان بأن فعله سيتسبب في حدوث ظاهرة معينة أو أثرا بعينه..
ومن الثوابت أن الاعتقاد الراسخ يصبح إيحاء قويا..
وفي أماكن مختلفة من العالم توجد جماعات تسمى ب(جماعات الشافين)..
وفي بعض المجتمعات القبلية كانوا يسمون هؤلاء الأفراد ب(الشامانات)..
وتطلق كلمة الشافين على المعالجين بتقريب اليد..حيث تنبعث من أناملهم موجات السيال كطاقة شفائية روحية تؤثر في من أمامهم..
لذلك فإن هذه الطاقة تزداد في رجال الدين أكثر من غيرهم ..
ومن المدهش والغريب أن الأناني المحب لذاته..الخالي من كل شعور بالإنسانية لا يصلح أن يكون معالجا ناجحا..حيث إن السيال الموجي المنبعث منه يكون سلبيا فيضر به من حوله...)

4- السحر الترابي : يدفن في التراب كالمقابر والطرقات والبيوت . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية