الجمعة، 8 أغسطس، 2014

علم الاوفاق

الارقام اهمية كبيرة و لطالما سحر الإنسان بالأرقام وبمعانيها ودلالاتها خصوصاً عندما يتأمل ذلك الكون الفسيح ومدى دقة انتظامه، فكل شيئ يتحرك في إطار نظام مدروس يمكن أن يكون جزءاً من معادلة حسابية شديدة التعقيد وممثلة بأرقام ، حيث يمكن تمثيل المكان بثلاثة أرقام (العرض والطول والارتفاع) تدعى الإبعاد الثلاثة ويمكن تمثيل الزمان بأرقام اليوم والشهر والسنة والوقت (البعد الرابع) .

شغف الانسان بعلم الاوفاق 

ولما كان الإنسان قلقاً دائماً على مستقبله حاول أن يستنبط طرقاً حسابية لتحويل اسمه إلى أرقام ومن ثم يدخل الرقم الذي يمثل اسمه في حسابات مع أسماء أخرى يقدسها كأسماء الآلهة والملائكة وملكوك الجن أو حتى مع آية أو سورة معينة من الكتاب المقدس الذي يؤمن به (رقم آية من القرآن الكريم لها مقصد معين ولها خدامها من الجن حسب ما يزعم) ، وبعد عدد من عمليات الجمع والطرح والقسمة والضرب بين عناصر مختلفة بينها اسم الشخص يتم حساب نتيجة نهائية، تدخل تلك النتيجة ضمن أشكال هندسية مثل مربعات ونجوم ومضلعات سحرية، وتدعى سحرية لأن لها قوة رقمية خاصة لأنها تعطي نفس مجموع الأرقام في سواء تم جمعها بشكل أفقي أو عمودي أو قطري، وهناك ما يدعى بـ "الوفق" أو المربع السحري Magic Square وهو مربع مقسم إلى عدد من الخانات، ويسمى الوفق مثلثاً أن كان لديه 3 خانات في كل ضلع منه ويسمى وفقاً مربعاً أن كان لديه 4 خانات في كل ضلع ويسمى وفقاً مخمساً إن كان لديه 5 خانات في كل ضلع وهكذا (انظر الصورة المبينة)

تاريخ علم الأوفاق
كانت المربعات السحرية (الأوفاق) معروفة لعلماء الرياضيات منذ القرن السابع الميلادي عندما احتك العرب مع الحضارات الأخرى أثناء نشرهم للإسلام خصوصاً مع الهنود والفرس أو ثقافات جنوب آسيا فتعلموا علوم الرياضيات والفلك من الهنود فيما تشير مصادر أخرى أن تلك الأفكار أتت من الصين ، وبدأت الأوفاق ذات النمط الخماسي والسداسي تظهر في موسوعة في بغداد في 883 بعد الميلاد، كما احتوى كتاب رسائل إخوان الصفا على مربعات سحرية بسيطة كانت معروفة آنذاك وتعود إلى ابتكارات علماء الرياضيات العرب.

علم الاوفاق - اولا المربعات السحرية :
وسوف نعرض لك عزيزى القارئ امثلة لاوفاق تستخدم :
وفق مخصص للشفاء !
على الرغم من أن الشافي هو الله وحده لكن هؤلاء السحرة الذين يلقبون واحدهم بـ شيخ "معالج بالقرآن الكريم" يدعون أنهم توصلوا إلى شكل وفق مثلث يدخلون فيه رقم سورة من القرآن الكريم تتحدث عن الشفاء وهي : "وننزل من القران ماهو شفاء ورحمه للمؤمنين ..." ورقم ترتيبها هو 3583 في القرآن الكريم، والطريقة هي:
الأرقام السحرية الداخلة في حساب الوفق :
- اسم المريض (حسب حساب الجمل).
- رقم الآية وهو 3583- كلمة "ياهو" ويقصد بها نداء لله وهي 22 (حسب حساب الجمل).
طريقة الحساب وتعمير الوفق
- تاخذ عدد الاية وهو 3583 تقسمه على 3 تاخذ الصحيح من القسمة (دون كسور)
- وننقص منه اسم المريض (حسب حساب الجمل) سنشرح حساب الجمل فيما بعد .
- تضيف 22 إليه.

- طريقة تعمير الوفق
- يوضع على نسق بطد- زج- واح خالي الوسط (الخانة الوسطى من الوفق المثلث تبقى فارغة حيث يتم كتابة اسم المريض بطريقة "فلان ابن فلانة")
- تكمل بتفاضل 1 بطريقة تتابع (بحداز)=بسر
- تكمل باقي الخانات الفارغة "وجط " كما يلي :
  • نجمع أصغر خانة مع أكبر خانة ثم نطرح المجموع الناتج من رقم الآية 3583
  • وبعدها تكمل بتفاضل واحد كما هو معلوم
  • وتكتب اسم المريض وامه في الخانة الوسط للوفق.
- كتابات حول الوفق
الدعوه على رؤس العقود وتدور كتابه على الوفق حروف مفرقه! "اللهم اني اسألك ياهو 22 بحق اياتك العظام البينات ان تشفي كذا من كذا وكذا انك على كل شئ قدير وصلى الله على سيدنا الحبيب النذير المشفع الاول الرسول الاخير"
- شروط وطقوس
  • يشترط التحصين ، قراءة آية الكرسي 21 مرة على ماء ومن ثم شربه.
  • الذبح لله تعالى ولاتأكل منها لا انت ولا اهل بيتك واقلها دجاجة وحسب الاستطاعة. 
  • تقرأ نفس الاية المذكورة على الوفق تعمل 3 اوفاق الأول يتم تبخيره والثاني يمحى والثالث يعلق.
شروط القوة السحرية للوفق
يعتقد العاملين في السحر والشعوذة أن الأوفاق لن يكون لها أي تأثير سحري إذا لم:
1- يتم إحاطتها بكتابات مقدسة (آيات من القرآن) أو أسماء لها قدسية أو قوة خارقة حسب اعتقاد الساحر فقد تكون أسماء ملائكة أو ملوك جن أو حتى اسماء شياطين يتعامل معهم الساحر، وعلى سبيل المثال يتم إحاطة أركان بعض الأوفاق بأربع اسماء من أسماء الملائكة حيث تترابط نهايات أحرفها عند الزوايا.
2- تترافق مع طقوس معينة كاستخدام بخور معين يعتقد أنه مفضل لدى الموكل بتنفيذ الأمنية أو العمل الذي يتمناه الساحر ، والموكل هنا هو الجن أو الأرواح.

3- يتم استخدام حبر معين في كتابتها كماء الورد.
4- تكتب أو ترسم على ورق طاهر أو جلد حيوان كالغزال (للخير) أو الثعلب (للشر).
5- نطق تعاويذ معينة تطلب المساعدة من مخلوقات و أرواح يعتقد أن لها القدرة على تنفيذ السحر كملوك الجن والشياطين، وهنا يتم مناداة أسماء معينة فأن لم يستجيبوا يصطلح على تذكيرهم بقسم يسمى قسم البرهتية سيأتي ذكره في مواضيع مقبلة.6- تنفذ في يوم معين من أيام الأسبوع (سبت ، أحد ، ..) أو حتى في وقت معين من اليوم وقد ترتبط بظاهرة فكلية معينة كأن يكون القمر بدراً أو خلال كسوف الشمش أو خسوفه وغيره من الأحداث الفلكية.

- وعندها تكتمل عناصر العمل لتشكل تلك الأرقام طلسماً قوياً يزعم أنه يحصن ضد الشر (حجاب) أو يحقق له أمنية شرير أو خيرة يطلبها من مخلوقات يعتقد بقدرتها على تحقيقها أو فمزج تلك الأرقام مع يضع تلك الأرقام، على دراسته ومثله بأرقام حاول أن يربطها بشخصيته ومستقبله، فحول أحرف اسمه إلى أرقام ومزجها في معادلة حسابية مع أرقام أخرى لها قيمة كبرى في معتقداته التي يؤمن بها مثل أسماء الآلهة والأبراج والكواكب والملائكة وحتى أنه مزجها مع أرقام السور في الكتب المقدسة ليكون منها طلسماً تفيده في السحر.


أوفاق الملائكة والكواكب

في كتاب شمس المعارف الكبرى لمؤلفه أحمد البوني ورد ذكر أوفاق خاصة لكل كوكب من الكواكب (الزهرة، زحل ، مشتري، ..) وأوفاق مخصصة لكل ملك من الملائكة الكبار حيث يدخل حساب اسم ملك معين ضمن الوفق كالوفق المثلث لـ عزرائيل ، والوفق المربع لـ إسرافيل والوفق المسبع لـ جبريل والوفق المثمن لـ ميكائيل. وخصص يوماً معيناً لكل نوع من الاوفاق الملائكية التي يظهر فيها تأثير السحر بشكل أقوى حسب ما يزعم ، فيوم السبت مخصص لوفق عزرائيل والإثنين لوفق جبريل والأربعاء لوفق ميكائيل والخميس لوفق إسرافيل. فعلى أي أساس ربط البوني بين اسماء الملائكة وأيام الأسبوع ونوع الوفق ؟ ربما نوع الوفق مرتبط بعدد الأجنحة لذلك الملاك ؟!
- في عام 1300 بنى أحد الدراسين للرياضيات وهو البيزنطي اليوناني مانويل موسكوبولس الأسس الرياضية لمربعاته السحرية على أعمال عالم الرياضيات العربي أحمد البوني المعروف بكتاب شمس المعراف الكبرى ، حيث أزال الغموض من الأرقام وكان أول أوروبي يأتي بعلم الأوفاق إلى أوروبا.
- وفي عام 1450 درس الإيطالي المربعات السحرية وجمع عدداً كبيراً من الأمثلة.
- وفي حوالي 1510 كتب هاينريج كورنيليوس أجريبا كتب ذلك المربعات السحرية معتمداً على الأعمال السحرية لمارسيليو فيسينو وهي 7 مربعات سحرية تتراوح بين النمط السداسي إلى التساعي. كل مربع سحري منها مرتبط بكوكب من الكواكب الفلكية فالنمط الثلاثي يخص الكوكب زحل وقيمة وفقه 15 والنمط الرباعي يخص كوكب المشتري وقيمة وفقه 34 وهكذا..حتى النمط التساعي الذي يخص القمر وقيمة وفقه 369

- وفي وقتنا الحالي تستطيع أجهزة الحاسب توليد أوفاق إعتماداً على معادلات حسابية حيث يمكن الوصول أنماط أعلى كالوفق الثنائي عشري وقيمة وفقه 870 ، يمكنك مشاهدته عند الضغط على الرابط.


أشكال أوفاق أخرى- النجوم والمضلعات
بالإضافة إلى الأوفاق ذات الشكل المربع يوجد أيضاً أوفاق على شكل نجوم أو أضلاع خماسية وسداسية وثمانية ..الخ، لاحظ أن مجموع الأعداد في على كل خط هو 26 كما هو مبين في الشكل:

ثانيا : علم الاوفاق - حساب الجمل 

يبنى هذا العلم على دراسة طبائع الحروف و أسرارها وما يقابلها من أعداد، ولكل حرف تبعا لهذا العلم وزن ورقم يقابله، ويؤمن المشتغلون بهذا العلم بقوته وتأثيره ويقولون إن بالإمكان استخدامه تبعا لما يسمونه بالوفق أي التوفيق بين الحروف والأرقام وبين الكلمات وأوزانها. ويسمى هذا العلم باسم علم الحرف، ويقول المشتغلون به إنه علم واسع له تطبيقات كثيرة استفاد منها الإنسان على مر الزمان وهو علم منتشر في كل أنحاء العالم ومعروف باسم Numerology أو علم الأرقام ، ويرى هذا العلم أن الكون منظم بدقة وكل شيء يتشكل و يدور فيه بمقدار تحدده الأرقام التي قد يحمل بعضاً منها قوة سحرية تبعاً لما تعنيه ، وهو أيضا في عرف هؤلاء علم باطني لا يسهل الاشتغال به إلا لمن منح الحكمة والقبول من الله عز وجل.

علم الحرف كما يراه المشتغلون به
ويقول المشتغلون به إن هذا العلم من أشرف العلوم التي اشتغل بها الإنسان و الذي أكرمه الله سبحانه و تعالى بمعرفته، وأن من اشتغل به هو نبي الله إدريس عليه السلام حيث أن هذه المعرفة وهبت للنبي إدريس ومن هنا جاء الفعل (درس, يدرس, دراسة) أي التعلم و الكتابة. ووضع النبي إدريس عليه السلام كما يقول أصحاب هذا العلم والمؤمنون به أسسا وقواعد لعلم الحرف توارثها الحكماء على مر الأجيال.

روح الحروف وحساب الجمل
يستند هذا العلم على إعطاء قيمة عددية معينة لكل حرف من حروف الأبجدية وهي قيمة تمثل قوة الحرف أو روحه، و يمكن أن يكون للحروف قيم أخرى و لكنها كلها تعتمد على الترقيم الأول لأستنباطها و العمل بها، وعند دمج هذه الحروف لصنع الكلمة تكون قوة هذه الكلمة مساوية لمجموع قوة الحروف التي تشكلها، ويكون لهذه الكلمة تأثير على الأشياء بصورة كبيرة وعند تجميع الكلمات يصبح تأثيرها أقوى وأشد، ويؤمن أصحاب هذا الرأي أن التأثير يكون أقوى كثيرا عند قول هذه الكلمات بصوت مسموع وليس بكتابتها فقط.
وأشرف وأقوى هذه الكلمات هي التي قالها الخالق سبحانه و تعالى و التي أنزلها على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم، اي كلمات القرآن الكريم. وتبعا لهؤلا فإن الله سبحانه وتعالى بين قوة وتأثير هذا العلم عندما أخبرنا أن أول ما خلق من خلقه القلم واللوح المحفوظ. وينسب بعض المشتغلين بهذا العلم للإمام علي بن ابي طالب كرم الله وجهه قوله "لو شئت لأوقرت سبعين بعيرا من باء بسم الله الرحمن الرحيم" أي لكتبت كتبا عن حرف الباء في البسملة وأسراره تكفي لتحميل سبعين بعيرا، وأقوال أخرى بعضها غريب. أساس علم الحرف هو إن لكل حرف قيمة عددية معينة تكون صفة لهذا الحرف (أو ما يسمى روحه) و هي على ترتيب ( أبجد هوز حطي كلمن.. الخ) 

والجدول المبين يوضح رقم كل حرف 

الجمع الكبير والجمع الصغير
ويوجد عدة أنواع من حسابات الحروف فجمع الحروف كما هي يسمى الجمع بالحرف الكبير أما جمع الحروف بتحويلها إلى أرقام فردية مثل حرف اللام = 30 أما تحويله إلى رقم فردي فهو بحذف مرتبة العشرات فيصبح ل = 3 وكذلك بالنسبة للأرقام التي تكون مرتبتها مئوية تحذف المرتبة المئوية مثلا حرف التاء = 400 فتصبح التاء = 4 وهذا الجمع يسمى الجمع الصغير.

أمثلة المشتغلين به:
عند السؤال : ما هو كتاب اللهنعطي كل حرف قيمته على حساب الجمع الصغير :
م + ا + هـ + و + ك + ت + ا + ب + ا + ل + ل + هـ

4 + 1 + 5 + 6 + 2 + 4 + 1 + 2 + 1 + 3 + 3 + 5 = 37

الجواب: هو القران الكريمعند جمع قيم الحروف لجملة (هو القران الكريم) نجد إن لها نفس القيمة العددية:
هـ + و + ا + ل + ق + ر + ا + ن + ا + ل + ك + ر + ي + م


5 + 6 +1 + 3 + 1 + 2 + 1 + 5 + 1 + 3 + 2 + 2 + 1 + 4 = 37
سر باطن الكلمة
من قواعد علم الحرف طريقة المقاليب أي قلب القيمة العددية للكلمة وهذه العملية يستخرج منها سر باطن الكلمة.فعلى سبيل المثال ينسب بعض المشتغلين بعلم الحرف للإمام علي أنه وضع كتابا أسماه كتاب الجفر الجامع ذكر فيه بعض الأسرار القرآنية والعلوم الربانية التي استخرجها من القرآن الكريم ويقولون إن الكتاب فقد وضاع، ويستنبط أحدهم سبب تسمية الجفر على النحو التالي:
قيم الحروف لكلمة القرآن هي:
ا + ل + ق + ر + ا + ن =


1 + 30 + 100 + 200 + 1 + 50 = 382

عند تطبيق قاعدة المقاليب تصبح القيمة 283 و وهي توازي قيمة كلمة جفر على النحو التالي 3 = ج , 80 = ف , 200 = ر
لذا فهو تبعا لقناعتهم فإن الإمام علي سمى كتابه بهذا الاسم ليقول إن ما فيه هو علوم وأسرار باطن القرآن الكريم.

اسم الله الأعظم


وفي مسعاهم لمعرفة بواطن الأمور كان اسم الله الأعظم واحدا من أهداف بحثهم مستخدمي نظريات علم الحرف، فمن المعروف أن لله سبحانه و تعالى تسعا و تسعين اسما من أحصاها دخل الجنة، لكن هناك اسما واحدا مخفيا هو ما يطلق عليه اسم الله الأعظم، والذي لا يمكن أن يعرفه إلا من شاء الله له أن يعرفه وهو اسم إن دعي الله به أجاب وقد عرف هذا الاسم المبارك الأنبياء عليهم السلام، وبعض الصالحين من العلماء، ولايمكن للذي يعرف الاسم الأعظم أن يصرح به أبدا لأن معرفة هذا الاسم الشريف هبة ربانية لأشخاص مخصوصين و لكن تم ذكر بعض المعلومات و الإشارات حول اسم الله الأعظم عند المشتغلين بعلم الحرف لتحليلها مثل :

إن اسم الله الأعظم مكون من حروف الفواتح (أو بعضها)الواردة في أوائل السور ولعل تجميعها بصورة معينة ينتج عنها الاسم الأعظم لله عز وجل, وكذلك ذكرت بعض الأحاديث أن اسم الله الأعظم موجود في سورة الفاتحة بصورة مقطعة, وورد في بعض الأحاديث أن اسم الله الأعظم مكون من الحـــروف الصامتة (غير المنقطة)، و لقد اعتقد بعض علماء الحرف أن الاسم الأعظم تبعا لتلك القواعد هو لا اله إلا الله، ويقال إن اسم الله الأعظم يقرأ باتجاهين من اليسار ومن اليمين، وقد وردت بعض هذه الكلمات في القرآن الكريم من قبيل (ربك فكبر) و (كل في فلك).


هناك تعليقان (2):

  1. شكرا على الموضوع الرائع

    ردحذف
  2. انا هجرب احسن حروف اسمى

    ردحذف

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية