السبت، 28 يونيو 2014

الكرة البلورية وطريقة استخدامها

 الكرة البلورية هي من أدوات الاستبصار و التنبؤ بالمستقبل القريب و البعيد. و هي إحدى طرق التنبؤ والتنجيم  ككشف البخت أو رؤية أشياء غير مرئية أو محجوبة عنا من خلال التحديق إلى سطح لماع وعاكس لشيئ ما ، إذ يستمر العراف بالتحديق إلى ذلك الشيء حتى يرى ما يراه في ذهنه (تنطبع كصورة ذهنية).ويعتبر كشف الطالع فن قديم تعود مزاولته إلى أوائل المصريين القدامى وإلى حضارات العرب القديمة، استخدم ذلك الفن عبر التاريخ من قبل السحرة والمنجمين والفيزيائيين للكشف عن المستقبل والإجابة عن الأسئلة وحتى للعثور على الأغراض الضائعة أو الأناس المفقودين، ،و يقوم باستخدامها بعض مدعي القدرة على قراءة المستقبل، و في السابق كانوا يستخدمون صخور البلور اللاّمع، أما في وقتنا الحالي فهمْ يستخدمون الكرّات الزجاجية الصلبة و قد حصلت على شهرة واسعة في القرن التاسع عشر .  وربما يكون نوستراداموس أشهر عراف عرفه التاريخ 


طريقة استخدام الكرة البلورية : 

تعتبر الكرة البلورية من أشهر الأدوات المعروفة التي استخدمت للكشف عن الطالع إلا أنها ليس الأداة الوحيدة المستخدمة لهذا الغرض. فهناك المرايا السوداء أو الحالكة السواد وماء البحيرة الراكد وأقداح الحبر أو الدم. وكان العراف نوستراداموس يستخدم وعاء الماء مصنوع من النحاس الأصفر ويرتكز على ثلاثة أرجل. واستخدمت الوسيطة الروحانية الأمريكية جاين ديكسون بلورة كريستالية بينما استخدم آخرون جماجم كريستالية وحتى مصابيح . ويعتبر بعض العرافون الجسم البلوري (الكريستالي) الأداة الأفضل من نوعها لأنهم يزعمون أن الكريستال يحتوي على ذبذبات معينة أما الآخرون فيرون أنه لا يهم نوع الأداة التي يستخدمها العراف وإنما يهم قدرات التبصير أو العرافة التي يمتلكها وأن الكرة البلورية مجرد أداة وللعراف حرية في استخدام الأداة التي تحلو له.
2 -  اختيار غرفة من المنزل يقل فيها الضجيج وبعيدة عن أي تشويش
3-  وضع البلورة على طاولة المطبخ وشمعة بجانبها شرط أن لا توضع الشمعة مباشرة أمام البلورة أو خلفها أو في خط نظره، وإنما توضع جانباً، ثم أطفأ أنوار الغرفة أو جعلها منخفضة جداً
4- .تهدف تلك التحضيرات إلى خلق تركيز قوي وإبعاد أي تشويش ممكن من تأثيرات العالم الخارجي ، كما تساهم تذبذبات لهب الشمعة المتغيرة في قوة كشف الطالع كما يزعم، ويمكن ان تغير مكان الشمعة حتى تحصل على التاثير المناسب 
5 -  كما يشترط على الإنسان الذي يستخدم البلورة أن يعتاد عليها ويتواصل معها لتتكون علاقة قوية بينه وبينها
"بعض العرافين ينصحون بتطهير الكرة البلورية بالماء المالح للحصول على نتائج وبعضهم الآخر بنصح بتعريضها لدخان نبات محترق وهو الأفسنتين (شجيرة صغيرة )، كما كان العراف نوستراداموس يدهن نفسه بالماء الذي يستخدمه في قراءة الطالع وعلى من يستخدم البلورة أن يكون مرتاحاً ، ويستمر بالتحديق في نقطة محددة في البلورة لفترة 20 دقيقة على الأقل دون أن يحرك نظره، ومن ثم يأخذ نفساً ويستمر بالتحديق ، ثم ستبدء الصور فى الظهور  وخلال رؤية الصور يجب تذكرها أو يفضل تسجيلها من قبل أحد أفراد العائلة".يصف العرافون تجربتهم بالقول أنه بعد عدة دقائق من التحديق سيرون مثل غيمة فوق البلورة وما تلبث الصور تظهر خلالها.
 يقول العرافون أن تلك الصور تأتي على الغالب رمزية كما في الأحلام ويمكن تفسيرها بنفس الطريقة التي تتبع في تفسير الأحلام، 

العراف ثابت الألوسي
ثابت الألوسي من أشهر العرافين الذين يستخدمون البلورةلعل ثابت الألوسي من أشهر العرافين الذين يستخدمون الكرة البلورية لكشف الطالع، وهو أصدر مجلة في هذا الشأن أسماها "مجلة البلورة" وللألوسي ارتباطات عديدة مع نجوم السياسة والفن حيث ينشر في مجلته توقعاته لمستقبل الفنانيين وذيوع أو خفوت نجوميتهم.وتوقعاته المستقبلية للرؤساء والملوك العرب .

والان عزيزى القارئ ما رائيك انت هل تعتقد بحقيقة الصور التى تشاهد على البلورة ؟ اما ان الجو الهادئ وضوء الشمع والتركيز لفترة طويلة لمكان معين هو من يخلق هذه الايحاءات ؟

هناك تعليقان (2):

  1. تركيز العقل بيخلق نوع من التشتت سواء كان النظر على بلورة أو على اى شئ وقد يصيب الشخص بالهلع ويحاول الإبتعاد إذا أدرج له عقله الباطن بعض مخاوفه

    ردحذف
  2. انا مشتت لا استطيع التركيز قريبي يسيطر علي بها هل يوجد حل لأيقافها لي 8 سنوات لا استطيع التركيز مشتت ذهنيا

    ردحذف

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية