الأربعاء، 12 فبراير 2014

الطاقة الحيوية

ما هى الطاقة الحيوية ؟

هي عبارة عن موجات كهرومغناطيسية التي تصل إلى الأرض من خلال الكون الخارجي الذي يحيط بنا و الطاقة تتدفق في الجسم و تسري بمسارات و أهمها 12 مسار و تسمى مسارات الطاقة، فإن الطاقة الكونية تسري من جسم إلى آخر و تؤثر بطاقته.





ما هو العلاج بالطاقة الحيوية :
وضع الله عز و جل في كل جسم إنسان طاقة و هي تختلف من شخص إلى آخر من حيث القوة وفي الأساس الطاقة هبة ربانية توجد في كل جسم إنسان. و هي تقنية علاج طاقي قديمة نشأت منذ آلاف السنين وأعيد اكتشافها عن طريق الدكتور مياكو إيسي الياباني الأصل وهو عالم وباحث في الطب وفي الروحانيات والديانات وهو علاج يعمل على توازن الطاقة الداخلية بجسم الإنسان مع الطاقة الكونية خارجالجسم فكل إنسان يزداد بطاقة معينة في جسمه تتناغم مع الطاقة الخارجية الموجودة في الكون وأي كسر لهذا الانسجام يؤدي إلى اختلال في التوازن الطاقية في الجسم خاصة إذا تعرض الإنسان لصدمة أو اكتئاب أو اضطرابات نفسية أو صحية فالكثير من الأمراض التي نعاني منها لها علاقة بتعطل طاقة الجسم . 


كيفية العلاج بالطاقه:
يكون بأرسال الطاقة من يد المعالج إلى الشخص المريض مع التركيز الفكري على مكان الألم و في هذه الحالة ممكن عدم لمس المريض تكون اليد مرتفع عن جسم المريض من 2 الى 5 سم و يوجد طريقة أخرى و هي وضع اليد على مكان الألم مع التركيز الفكري و يستخدم المعالج كذلك تنشيط مراكز الطاقة الإحدى عشر التي تسمى (الشاكرة) و لكل عضو في جسم الانسان الجسم نقاط مرتبطة بقنوات تسمى المرديان و هي كثيرة جدا و هنا يجب على المعالج معرفة النقاط و مسار القنوات في الجسم لكي يفتح و ينشط هذه النقاط كي تسري الطاقة بها و تتوزع على الأعضاء لإن هذه القنوات تقفل من جراء الحالة النفسية و المرضية التي يمر فيها الشخص واحب أن أنوه بأن العلاج بالطاقة مرتبط برابط وثيق بالطب النفسي لإن المشاكل النفسية و الحالات العصبية تمنع تدفق الطاقة في الجسم و يجب على المعالج أولا حل المشكلة النفسية و من ثم يبدأ بتنظيف الجسم من الطاقة السالبة و بعد ذلك يبدأ العلاج بالطاقة.

هل الطاقة تزيد و تنقص في جسم الإنسان ؟


نعم الطاقة تزيد بالصلاة و الصوم و قراءة القرأن و الأذكار إلى آخر  العبادات و تزيد كذلك بتمارين التنفس الطاقي الصحيح و نستمد الطاقة من كل شيء حولنا مثل الماء و الشجر و المشي على التراب و الإستبشار بالخير والأمور المفرحة. و تنقص الطاقة بالمعاصي و العياذ بالله و الغذاء الغير صحي و الفكر السلبي و أسباب كثيرة و الحالة النفسية فالطاقة تدخل أجسامنا و تؤثر فيه و بطاقته و يصدر الإنسان طاقة من الداخل إلى الخارج و تؤثر على الآخرين بالطاقة الإيجابية أو السلبية و كذلك تتأثر الطاقة بالفكر السلبي فترى الشخص تفكيره كله سلبي ولا فتجده حزين

ثانيا تجده ثقيل في حركته مع أنه نحيف و خفيف الوزن و لكن يشعر بالثقل فهذا يدل على الطاقة السالبة  و تجد العكس شخص تفكيره إيجابي و تجده متين و من أصحاب الوزن الثقيل و لكن حركته خفيفة و روحه مرحة مبتسم و منشرح الصدر فهذا تكون طاقته إيجابية فاحيانا يدخل علينا شخص وسيم و نظيف و لا ينقصه شيء و لكن سبحان الله لا تشعر بالراحة له و ينقل الغم و الهم إلى المكان فهذا يملك طاقة سلبية ،و أحيانا تجد شخص عادي ينشر الفرح و المرح و انشراح الصدر في المكان.

لقراءة طرق جذب الطاقة الحيوية اضغط هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية