الاثنين، 28 يوليو، 2014

بيلى ماير واتصاله بالكائنات الفضائية

بيلى ماي المصدر لاكثر من 1000 صورة لاجسام الفضائية؟
بيلي" إدوارد ألبرت ماير " ولد في 3 فبراير عام 1937 وهوا مواطن من : سويسرا وهوا من الناس الذين على أتصال مع سكان العالم الداخلي ..
حيث أنه يقول ويؤكد : أنه على اتصال مع بشر من غير أرضنا المعروفه .
وهو المصدر لأكثر من 1000 صورة حقيقية للأجسام " الأطباق الطائرة "
ويقدم أيضاً العالم "بيلي ماير" معلومات روحية وفلسفية كثيرة لبشر الأرض، و يقول بأنه تعلمها من قبل بشر بليارين ويقول : أنهم بشرلا يعيشون على سطح أرضنا هذه مشابهين بالبشر المعروفين .
إن بيلي مايير انسان عادي جداً و ليس على درجة عالية من الثقافة و العلم انسان عادي لم يكمل دراسته الجامعية، فإن كانت ادعائاته كاذبة فكيف لشخص مثله ان يكون على دراية مفصلة و عميقة بعلوم الفيزياء، الجيولوجيا، البيولوجيا، الفلسفة و الفلك؟!

خلفية عن "بيلي ماير : 
هو مزارع .. ولد في السهول السويسرية , ويقول ماير: أنه على إتصالاته مع بشر من عالم وبعد أخر من أبعاد الأرض .. 
فأتصاله الأول حدث في عام 1942 وبلغ خمسة سنين من العمر مع رجل بشري مسن أسمه سفاث Sfath. ودامت إتصالاته مع سفاث حتى 1953..
ومن 1953 إلى 1964 تواصل العالم " بيلي ماير" بإستمرار مع إمرأة من بعد أخر أسمها "أسكيت " بعد أحد عشر سنة من الأنقطاع ، 
إستأنفت الإتصالات ثانيةً (بداية في 28يناير/كانون الثاني 1975) مع إمرأة من بعد أخر .. أسمها " سيمياسي" وهي حفيدة "سفاث" ..
وفي سن مراهقة العالم "بيلي ماير" إنضم إلى جيش الأجنبي الفرنسي لكن رجع إلى منزله بعد فترة قصيرة. سافر على نطاق واسع حول العالم يتابع إستكشافات روحيه ..
اجتاز حول العالم : اثنان وأربعون بلد .. على مدى إثنا عشر سنةً. أسلم في باكستان بعد تعلم الإسلام ولقب بأسم الشيخ : محمد بن عبدالله ..
وأظهر العالم "بيلي ماير" مجموعة من الصور والفديوات العظيمة " لأطباق طائرة " التي تؤكد أتصاله مع بشر أخرين من بعد أخر .. 
وقال أن هذه الطائرات تسمى بأسم ( سفن الشعاع ) وهي لبشر غير بشر سطح أرضنا .. وسماهم بأسم ( بشر بلجيارن Plejaren ).. 
وقد قام هتلر بالتواصل مع هاؤلاء البشر إبان الحرب العالمية الثانية .. وقال هتلر : أنهم بشر من سكان العالم الداخلي يرجعون للعرق الآري .. وأنهم والأمان من عرق واحد .. ومنهم البشر العمالقة .. 
يقول العالم " بيلي ماير" أن بشر بلجيارن سمحو بتصويري لطائرات سفن الشعاع ( الأطباق الطائرة ) لكي أقدم هذه الصور كأدلة لزيارات هؤلاء البشر من عالمهم لعالمنا ..
 في 1965 فقد ذراعه اليسار في حادث حافلة في تركيا. في 1966 أجتمع مع امرأة يونانية تسمي كاليوبي Kalliope وتزوجها ، أنجب منها ثلاثة أطفال

اتصال مباشر مع الاجسام الفضائية:

في بداية 1975، بدأ بيلي ماير اتصالاته الرسمية "الرسمية " بمعنى أنه سيمكنه منح أدلة علناً، على خلاف الاتصالات السابقة، الاتصال سيتم عن طريق مباشرة (وجهاً لوجه) وبالوسائل التخاطريه مع مجموعة رئيسية من بشر بليجارين (Plejaren ) ، أو من كوكب إيررى، الذين أعطوا أسمائهم مثل : ( بتاه - Ptaah ، سيمياسي - Semjase، كويتزال - Quetzal، وبليا - Pleija )
هؤلاء الزوار يأتون من مجموعة نجوم ثابتة ما بعد الثريا (Pleiades) في بعد الذي تقع جزء من ثانية في المستقبل من بعدنا (تسلسل زمني بديل) بشر بليجارين (Plejaren ) أعطوا بيلي ماير عينات كثير كأدلة لقضيته وهي الأكثر بمقارنة مع غيره مثل هذه اللقاءات، يتضمن ذلك التصوير الفوتوغرافي المفصل ، أفلام فيديو، تسجيلات صوت متعددة النغمة ، الاستعمال المؤقت لسلاح، الذي أستخدمه لتجربة على شجرة في مكان قريب من منزله، وعينات سبيكة معدنية.
في عام 1975م أسس بيلي ماير مركز باسم : فيجو (FIGU) مختصر ألماني للمجموعة المشتركة للمصالح الحرة للعلوم الهامشية والروحية ودراسة الأجسام الغامضة أو غريبة (مركبات / صحون فضائية، أطباق طائرة) منظمة لا ربحية لمنفعة الباحثين في هذا الحقول، واتخذت مقراً في مركز سيمياسي سيلفر ستار SemjaseSilver Star Center في سويسرا )

الاماكن التى تكثر فيها مشاهدات اليوفو :

البراكين والأهرامات تعتبر من الاماكن االتى تكثر فيها مشاهدات اليوفو وهذا يبدو بسبب  أن النشاط البركاني يجذب اليوفو ومن المحتمل أن الهيدروجين وبعض الغازات المنطلقة من فوهة البركان تستخدم للتزود بالوقود. كما أن تمثل بعض المناطق المعروفة كالأهرامات منطقة جذب لليوفو لما يلفها من الطاقة الأثيرية الواضحة ، تلك الأماكن عرفها القدماء جيداً وعلموا كيف يستخدمونها للتأمل ولإطالة حياة الأطعمة وبنى الخلايا الأخرى على الأرض.

بعض الأشخاص لديهم مغناطيس

هناك زعم بأن لبعض الأشخاص دوراً ملحوظاَ في إجتذاب اليوفو إليهم في المكان الذي يتواجدون فيه أو حتى في مسارهم حتى أنه اليوفو يقف في السماء ويترك لهم الوقت لتصويره ، ذلك الزعم تؤيده العديد من رسائل البريد الإلكتروني التي ترد إلى المواقع المهتمة بظاهرة الأطباق الطائرة فبعض الأشخاص يرون الأطباق الطائرة طيلة حياتهم وفقط حينما يرغبون بمشاهدتها، البعض يريدون أن يحدث ذلك على العكس من الآخرين .ولعل بعض الأفراد يرون أشياء غريبة كانت دائماً تحلق حولنا ضمن الطيف الضوئي الملون. وعندما نصطحب هؤلاء الأشخاص (المغناطيس)معنا نلاحظ على الأغلب تزايداً ملحوظاً في عدد مشاهدات الأطباق الطائرة إذا ما قورن مع عدم وجودهم معنا !، وكأن وجودهم يزيد من نشاط الظاهرة، يمكن تشبيه هؤلاء الأشخاص بالمغناطيس بالنسبة لليوفو مثل بيلي ماير والإيطالي أنطونيو أورزي ، ذلك الأخير جذب إهتمام وسائل الإعلام إليه بشكل ملفت في السنوات الأخيرة وكان قد صرح خلال حديث أجري معه في المؤتمر الدولي لظاهرة اليوفو الذي انعقد في فبراير -2009 بأنه رأى اليوفو منذ أن كان طفلاً.

هناك 6 تعليقات:

  1. هذا الكلام هراء وغير حقيقي كله من نسج الخيال كيف لهتر ان يتحالف مخلوقات فضائية صورة مفبركه وكيف بيلي ان يتصل بالمخلوقات الفضائية دون اجهزة اتصال قي وقت محدد حين استضاف بيلي صحفيين وخبراء تحليل الصور اقامو بمنزله اكثر من اسبوع ليبحثو عن صدق مايزعم لكن خلال تلك الفترة لم تظهر له المخلوقات انا في اعتقادي ان بيلي متصل بالجن فقط لااكثر خزعبلات

    ردحذف
  2. ألآن يقولون امريكا متصله بمخلوقات فضائيه تنفذ اجندتها بعد ان تحالفت مع هتلر صارت حليف لأمريكا شي غريب طيب ليش المخلوقات الفضائية لاتساعد الامريكيين على ايقاف تمدد داعش اليهم شي لايقبله عقل

    ردحذف
  3. والله موضوع بيلي يحتاج خبراء لو جمعنا جميع الصور التى يبلغ عددها ألف صوره للاطباق و وضعنا فرضيه وقلنا ان جميع الاطباق التي صورها بيلي لماذا مختلفه في الاشكال والاحجام من هنا نبدأ نعرف من المألف لدينا ان كل طبق هو رمز لقوة صناعة مملكته هذا يعني ان اختلاف انواع الاطباق واحجامها يعطينا دليل على ان كل صناعة طبق هل هي من امة تختلف عن امة اخرى كما يحدث لدينا كل دولة لديها طائرة تختلف عن الاخرى تعتبر طائراتها رمز لقوة صناعتها هل يعني هذا ان الاطباق التى صورها بيلي مختلفه لأن كل طبق هو لدولة من مخلوقات مختلفه اتو بأطباق مختلفه من كوكبهم واحد وليس كل طبق مختلف اتى من كوكب يختلف عن الكوكب الاخر او الفرضيه ستختلف حين نقول ان كل تلك الكواكب لأمة من المخلوقات الفضائية تعيش بكوكب واحد واختلاف مركباتها شي ليس ذا اهمية لديهم مثل اختلاف انواع السيارات او الشحانات في الموديل لدينا

    ردحذف
  4. السلام عليكم----اعتقد ان المخلوقات الفضائية حقيقه وليس كذب لكن مثل رواية بيلي ماير والكثير من امثاله هي غير واقعيه فقط من اجل الشهره قولهم ان المخلوقات الفضائية تشبهه الانسان فهذا دجل وزيف ان بيلي ماير كاذب والدليل على ذلك حين استضاف في بيته خبراء تحليل الصور اكثر من اسبوع السؤال لماذا بيلي لم يسجل زيارة للمخلوقات الفضائية التى يزعم انها تزوره ام انها انقطعت عن زيارته بسبب وجود الخبراء مع العلم ان الخبراء قامو بتفتيش اجهزة المنزليه وفتحو غطاء الهاتف بحثآ عن قطعه تربط زيارة المخلوقات ببيلي هؤلاء جن وليس بشر

    ردحذف
  5. حسب رواية القصصه فهذا يعني زيارة ثلاث عوالم مختلفيين من المخلوقات الفضائية لبيلي فعلآ شي لايصدقه عقل لايوجد معنا يعيش في الارض غير الجن الذين عاشو اقدمنا ولديهم الخبره اكثر منا اذكر اني استمعت لحوار مع جني ألتبس شخصآ فأصابه بالجنون وحين سئله الشيخ عن مثلث برمودا قال الجني هو مركز تواجد ابليس وفيع عرشه على الماء وكل مختطوف هناك يقدم اضحيه لأبليس وحين سئله عن الصحون الطائره قال الجني وهو يضحك بسخريه انها من افعال الجن يتشكلون على هيئتها حتى يلهون البشر بها ولكل زمان حدث يلها به اهله

    ردحذف
  6. لقد قام العلماء بوقع مجسمات صغيره تشبه الصحون الطائرة وربطوها بحبل شفاف وقامو بتصوريها بوضعيات مختلفه حتى يرو اذا كان بيلي صادق ام انه يستخدم التلاعب في الصور لكن المفاجئه حين اكتشفو ان الصور التى صورها لاتطابق الصور التي التقطها بيلي اذآ بيلي على حق

    ردحذف

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية