السبت، 5 يوليو، 2014

العالم الاخر

العالم الاخر :

منذ فجر التاريخ، آمن البشر بوجود عالم آخر خفي لا تدركه أبصارهم في مكان ما تحت الأرض أو فوقها، ظنوا أن الحياة فيه تقتصر على الإلهة ومخلوقاتها الأثيرية الغامضة التي تنوعت أسمائها وصفاتها عبر العصور، وحسبوا بأنه يتداخل مع عالمنا ضمن نفس الحيز من الوجود مع احتفاظ كلا العالمين بخصائصه المادية وقوانينه الفيزيائية المختلفة كليا عن تلك التي تحكم الآخر.
 أما فيما يختص بالعلاقة بين سكان العالمين، فقد أنقسم الناس فريقان:
 الأول مؤمن بانفصالهما التام وعجزهما عن رؤية بعضهما رغم وجودهما في نفس الحيز من المكان والزمان،

 في حين يرى الفريق الثاني بأن سكان العالم الآخر محجوبون عنا فقط نحن بني البشر لكنهم يستطيعون رؤيتنا وإدراك وجودنا.
أنها فكرة غريبة، وهي بصراحة مرفوضة من قبل أغلب العلماء، هذه حقيقة ينبغي ذكرها، فالعلم ذو طبيعة مادية، يؤمن بالحجم والكتلة والوزن والارتفاع .. الخ، أي بالأمور  التي تدرك وتقاس ويمكن إخضاعها للدرس والاستقصاء، أما الغيبيات فهي عصية على الإدراك ولا يمكن قياسها، لهذا يرفضها العلم ويعتبرها مجرد خرافة، لكن هذا الرأي العلمي الصارم تجاه الغيبيات لا يشفي غليل معظم الناس ولا يقدم لهم تفسيرات مقنعة فيما يختص بأيمانهم بالروح والأشباح والجن والعفاريت والشياطين .. الخ، لذا يلجأ أغلبهم إلى الروحانيات، فهي الوحيدة التي تقدم أجوبة شافية لأسئلتهم الحائرة حول تلك الكائنات الخفية والسبب الذي يجعلها تطل برؤوسها في عالمنا من حين لآخر لتشيع بيننا جوا رهيبا من الرعب والهلع ؟ أعني هنا قصص الجن والأشباح وتلبسها بالبشر وحكايات البيوت المسكونة.

طرق الوصول إلى العالم الآخر

القدماء حدثونا عن وجود سبل موصولة تربط عالمنا بالعالم الآخر، لكنها ليست مشرعة تماما،ليس أمرا سهلا كما يحسب البعض،  بل تقطعها بوابات سحرية طالما حذرونا من الاقتراب منها والعبث بأقفالها والسعي لولوج العوالم السرية القابعة خلفها، فانها اشبه بعملية فتح بريد الكترونى او حساب مصرفى بدون الرمز لا يتم الدخول لأن السابقين  تعلموامن التجربة بأن تلك الأبواب الموصدة والحجب المسدلة غالبا ما تنجلي عن شرور وويلات نحن البشر في غنى عنها في عالمنا المتخم أصلا بأنواع البلاء.

غير أن جميع النواهي والتحذيرات لم تنفع في كبح جماح الإنسان ورغبته التواقة للاستكشاف، فذلك الفضول الغريزي الذي سبق أن دفع بأبينا آدم إلى عصيان ربه والاقتراب من الشجرة المحرمة التي نهاه عنها لينتهي به الأمر مطرودا منبوذا إلى الأرض .. ذلك الفضول القديم نفسه دفع بعض الناس إلى ممارسة السحر والشعوذة لولوج بوابات العالم الآخر واستغلال سكانه طمعا في الحصول على نبوءات مستقبلية وامتلاك قوى خارقة، وبالمقابل سمحوا لكائنات البعد الآخر بالولوج إلى عالمنا، وبعضها كان مخيفا وشريرا وحاقدا إلى أبعد الحدود.

كيف يمكن التواصل  مع العالم الاخر 
1- خلق جوّ من شأنه أن يساعدك على تحويل الوعي للعالم الدنيوي إلى عالم الأرواح،وذلك من خلال إضاءة الشموع وإشعال البخور الأرجواني المرّ، فاللون الأرجواني هو مُمثّل للسلطة النفسية الروحية، بينما يساعد البخور في تسهيل عملية التحدّث إلى الأرواح.
2- اجلس في وضعية مريحة تساعدك على الاسترخاء، إما على كرسي أو بعض الوسائد المريحة أو على السرير.
3- الاستعانة بوسائل معيّنة مثل (بلّورات الكريستال) ولوحات (الويجا) التي تُمكنّك من رؤية الروح والتواصل معها بعد استدعائها.
4- قم بتشغيل (مُسجّل الصوت) فقد تردك بعض الرسائل من الأرواح ولا تكون قادراً على سماعها، في الوقت الذي يمكن لمُسجّل الصوت أن يلتقطها.. وهذا ما يُسمّى (الظواهر الصوتية الإلكترونية EVP)، وبذلك يمكنك تسجيل الجلسة بكاملها والاستماع إليها في وقت لاحق مما يجعلك قادراً على التقاط كافة الأصوات التي لم تنتبه إليها أثناء الجلسة.
5- اطلب من الأرواح أن تُعرّف عن نفسها وتعطيك أي دليل على وجودها، وهنا عليك أن تبقى مُتيّقظاً وتنتبه لأي حركة غير عادية أو حدث غريب يتعلّق بتلك الروح.. فالروح ستحاول التواصل معك بأكثر من طريقة كما ذكرنا..
6- عندما تصلك تلك الإشارة يمكنك البدء بالتحدث إلى الروح وسؤالها عمّا تشاء واستلام الرسائل منها.
7- عند الانتهاء من الجلسة أو في حال راودك أي شعور بالانزعاج أو عدم الارتياح اشكر الروح على وجودها وإصغائها إليك وساعد نفسك للعودة ببطء إلى حالة اليقظة..
التواصل عبر الوسيط الروحي؟
في حال وجدت صعوبة بالاتصال يمكنك الاستعانة بالوسيط الروحي الذي يمتلك القدرة أكثر من أي شخص على الاتصال بعالم الارواح وارسال الرسائل واستقبالها منهم كما ان بعضهم أيضاً يكون قادراً على التواصل مع الملائكة وغيرها من الكائنات في العوالم الأخرى. ويعتبر التواصل عن طريق الوسيط الروحي هو الطريقة الأكثر انتشاراً كونه يُمثّل الجسر الذي يستطيع الأحياء من خلاله التواصل مع الأموات. ويكون للتواصل عدة هيئات، أبرزها تحدّث الوسيط بصوت الروح نفسها، وذلك ما كتب عنه (أنيس منصور) في كتابه (أرواح وأشباح)، كما يمكن أن يسمع الوسيط الرسالة من الروح ويُمرّرها إلى الشخص الجالس أمامه.
بدأت الاستعانة بالوسيط الروحي منذ مئات السنين، وكانت القصة الأشهر هي طلب الملك (شاؤول) من إحدى الساحرات أن تقوم باستدعاء روح النبي (صموئيل) لسؤاله عن حرب قامت وقتها. بعد ذلك بدأت هذه الظاهرة تنتشر وتكتسب شهرة واسعة خلال القرن 19 حيث بدأ الناس بتقبّل الفكرة واللجوء إلى الأشخاص القادرين على التواصل مع عالم الأرواح، لكن احتيال بعض السحرة في هذا الأمر أدى إلى فقدانه بعض من مصداقيته بين العالم، ورغم ذلك مازال الأمر مستمراً حتى يومنا هذا.
حقيقة الوسيط الروحى ؟
في السنوات الأخيرة أجريت العديد من البحوث والدراسات التي حاولت اكتشاف حقيقة القدرات التي يمتلكها الوسيط الروحي، وكان منها بحث أجرته جمعية (علم النفس البريطانية) والذي وُجهّت له العديد من الانتقادات كونه قال بأن هذه الظاهرة روحية بحت وتعتبر من الخوارق الطبيعية التي يصعب تفسيرها علمياً، ووجدوا فيها حالة من السحروالغش التي يستخدمها الوسطاء الروحيون لكسب المال لا أكثر، معتمدين على أساليب مثل التنويم المغناطيسي والشعوذة والسحر لإقناع الشخص بقدراتهم. وهذا ما تحدث عنه لويس سبنس فى كتابه موسوعة السحر والتنجيم 
حيث قال:"لعب الغش والممارسات الروحية والنفسية والعديد من وسائل الخداع جزءً كبيراً في تصديق ظواهر الماورائيات، فمثلاً جلسات استدعاء الأرواح تتم في غرفة منخفضة الإضاءة، مما يجعل الفرصة أكبر للاحتيال على الشخص وإقناعه برؤية أشياء أو سماع أصوات غير موجودة"
الروحانيون يعتبرون الوسيط الروحي شخص يستطيع السيطرة على روحه بالشكل الأمثل ويدخل بما يشبه الغيبوبة، ليسمح بالتالي لروح الميّت أن تسكن داخله وتقوم بتلقينه الرسائل التي عليه أن يوصلها إلى الأحياء، إما عبر قولها بشكل مباشر أو من خلال رسمها أو كتابتها. وهو بالطبع لا يستطيع القيام بتلك المهمة إلا في أجواء معيّنة بعيداً عن الضجيج والأصوات وتحت ضوء خافت، كما يمكن الاستعانة بالوسائل التي ذكرناها سابقاً كالكرات البلورية وغيرها.
وفي عالم الروحانيات الخاص بالوسيط الروحي يكون للحواس وبعض المصطلحات معنىً آخر غير المتعارف عليه في باقي ظواهر الماورائيات.. فمثلاً الوسيط الروحي يعتمد على (الاستبصار)، الذي يعني بالنسبة له رؤية الأرواح والأشياء غير الموجودة فعلياً من أشخاص وكائنات وحيوانات، إذاً هو يمتلك القدرة على معرفة الأشياء بالاعتماد على حواس غير الحواس الخمس المادية، وكما يقولون في علم النفس أن الوسيط الروحي يكون لديه (عين ثالثة) بين العينين الماديتين.
الجدير بالذكر أن روح الميّت قد لا تقبل التواصل مع الأحياء، في هذه الحالة يكون الحل الأمثل هو ترك الروح تغادر المكان بسلام، فكما يقال للأحياء أنه في حال أحببت شخص ولم يقبل التواصل معه أطلق سراحه ودعه يرحل.. كذلك الأموات يحتاجون منّا لنفس المعاملة.
في النهاية يجب أن نعلم جميعاً أن الموت ليس نهاية.. وإنما هو بداية لحياة جديدة ومرحلة جديدة لتطوّر الروح.. قد لا تستطيع رؤية ما يحصل للميّت بعد وفاته.. ولكن بالتأكيد هناك العديد من الطرق التي تجعلك قادراً على التواصل معه..

هناك 4 تعليقات:

  1. بصراحة هاد الكلام مرفوض. لانه لدينا كتاب يقول الحقيقة عن هذه الأمور ويبغي عدم تجاهله أبدٱ وهو القرآن الكريم.

    ردحذف
  2. بسم الله الرحمن الرحيم (قل الروح من امر ربى )بمعنى ان ما فيش اى حد يقدر يوصلها او يتحكم فيها سواء من الجن والانس واللى بيعملة الشيطان دا ما هى الا خدعة للانسان لقدرتة على تشكيل نفسة بصورة واخرى سواء كان على شكل انسان او حيوان وكمان يريد اغواءة وبذلك يصور نفسة على هيئة الشخص الذى يريدة من الموتى ويبتدع له قصص
    ويقول سبحانة وتعالى فى امر الساحر او الذى يتصل بهذة الارواح بسم الله (وما زادوهم إلا رهقا ) اى اتعبوهم وطلبو منهم مطالب مرهقة عليهم وايضاوفى النهاية (ولا يفلح الساحر حيث اتى ) .... والله اعلى واعلم

    ردحذف
  3. محمد ابراهيم27 أغسطس، 2016 5:38 ص

    والله انا مقدرش انكر ولا اصدق ان الطرق اللي اتقالت فوق صح بس بردو زي اي حد هقول الله اعلي واعلم بس انا عن نفسي لما تعمقت في باب ما وراء الطبيعة بدأت احس ان أنا اغلب الوقت مش قاعد لوحدي مع ان اهلي كلهم خرجوا ..... لو انا في البيت لوحدي احس ان في عيون بتراقبني.... اسمع اصوات... احس بحركات... اقلق... والمشكلة اني لما اروح علشان اشوف ايه هي الاصوات دي اول ما اقرب من الصوت [زي الافلام طبعا] بيختفي اتحرك شوية اسمع تاني طب وبعدين المطلوب مني اخاف يعني ...طب مش خايف اروح لكل مكان اسمع فيه الصوت مهو لو مش أنا اللي هعمل كده اخواتي البنات اللي هيعملوا كده... ولا أبويا الكبير في السن.. ولا اقولك مين.. أمي هي اللي تروح تشوف فيه ايه وأنا اتغطي تحت اللحاف صح... لا مهو انا لازم احمي نفسي وعيلتي بالايمان وفي النهاية الله اعلم.... يا تري أنا بتخيل لان أنا مؤمن جدا بوجود الجن فبحاول اثبت لنفسي انهم موجودين.. ولا انا مبتخيلش وهما موجودين جنبي دلوقتي وانا بكتب التعليق بردو لازم نقول الله اعلي واعلم.. صديقكم محمد ابراهيم

    ردحذف
  4. بصراحهه انا هاد الكلام ما دخل مخي وبنفس الوقت خوفني بس انا بدي اتواصل مع امي وكمان ما بدي ائئذي حالي واخسر ايمان واغضب ربنا
    نهاية العالم بئيد رب العالمين..
    اشهد انا لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله صل الله عليهه وسلم

    ردحذف

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية