الأربعاء، 23 يوليو، 2014

الفتاة الثعبانية

خلق الله البشر باجسام تتكون من أجهزة وأعضاء كثيرة كل جزء منها يقوم بوظيفة أو عدة وظائف خاصة به , كما انه يتكون من مجموعة من العظام تترابط مكونة الهيكل العظمى لانسان , وتلعب هذه العظام دورا كبيرا  فى اكساب الجسم الصلابة والمرونة ,ولكن هل سمعت عن فتاة لا يوجد فى جسها عظام عدا فى جمجمتها وبعض العظام فى زراعها , لا تندهش عزيزى القارئ فانها موجودة حقا ..انها الفتاة الثعبانية .من بين العديد من الاشخاص الخارقين للطبيعة تحتل قصة الفتاة الثعبانية مكانة كبيرة بينهم . فانها تعتبر الاعجوبة الثامنة فى العالم .والتى عجز الاطباء عن فهمها , فهى اللغز الذى حير العلماء لكثير من الوقت .


السيرة الذاتية للفتاة الثعبانية :

"الفتاة الثعبانية" ولدت سنة 1908 ... ولدت مع عدم وجود العظام 
في جسدها ماعدى جمجمتها وعدد قليل من العظام من بين ذراعيها.  انها كانت رائعة حقا ومعجزة بكل المقاييس . انها 
كانت تستطيع ان تثنى اى جزء من جسدها ..   وكان يرعاها 
السيد بيل غريغوري لانها بالطبع لم تكن قادرة على رعاية نفسها .
ويبدو انها كانت تكره البنوك وان تحتفظ باموالها بها . ولكنها كانت 
تعشق الالماس وتشترى الكثير من الخواتم وتحتفظ بها فى جميع 
الاوقات امام نظرها . 

تاريخها الاسرى :

ولدت الفتاة الثعبانية فى اوكلاند بكاليفورنيا . وتعد واحدة من افرد 
اسرة مكونة من اب  وام واخوات عاديين فى المظهر ؛لا بوجد بهم 
اى شئ غير عادى فى مظهرهم الشخصى او الخصائص الفيزيائية . عكس الفتاة الثعبانية التى لا تمتلك اى عظام فى جسدها تحت الكتفين ولا يوجد لها عمود فقرى  ولا فقرات .

قد يبدو عليك عزيزى القارئ شفقة عليها , ولكن اكدت هذه الفتاة 

الثعبانية انها لا تعرف لالم معنى ولم تشعر  به قط , كما انها لم 
تحتاج الى اى خدمات طبية منذ ان كانت طفلة . ولكن فحصها 
المئات من الاطباء ليس لانها تحتاج الى فحصهم , ولكن لانها كانت 
مثيرة حقا لاهتمام والدراسة والفحص .


ولكن الفتاة الثعبانية عانت احد مأسى هذه الحياة , لانها كانت 
تحتاج دائما من يكون بجانبها  , لم تكن تعرف للحياة الفردية معنى 
كانت دائما تحتاج الى الرعاية والمساعدة .

فقط تخيل عزيزى القارئ انك لمدة 37 سنة لم تقف على رجلك 

مطلقا , ولم تتخذ خطوة واحدة لامام , لم تمشى ولم تجرى . 
ولكن الفتاة الثعبانية تحملت هذا الوضع لمدة 37 سنة . 

اسباب حالة الفتاة الثعبانية :


وصف الطبيب  هذه الحالة " بوقف نمو العظام " وهذا حدث بسبب 

نقص الطاقة النابعة من الام اليها اثناء الحمل .
تظل الوقائع الحقيقية عن هذه المرأة الرائعة نبع من الغموض . 


على الرغم من أنها ادعت أن ليس لديها عظام أسفل الرقبة، 
والصور تبين انها تسند راسها على يديها وهذا يدل على ان زراعيها 
على الاقل كانت جامدة ، 

فى عام 1930 كانت الفتاة الثعبانية دخلت عالم الفن والاستعراض 
حيث كانت  جزء من معرض ميدان سباق الخيل البحرية , باسم حورية البحر , ورغم ان الفتاة الثعبانية قصتها تعد كمأساة الا انها كانت دائما تبتسم وكانت سيدة لطيفة . 

هناك تعليق واحد:

  1. لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    ردحذف

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية