الثلاثاء، 1 يوليو، 2014

ظهور كائن على كوكب المريخ

فى  نهاية العام الماضى نشر الموقع الإلكترونى لشبكةcnn الإخبارية، مجموعة من الصور لسطح كوكب المريخ، نقلاً عن وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا – NASA)، وتم تصويرها بفضل المسبار الفضائي «سبيريت» التابع لوكالة الفضاء الاميركية (ناسا) وتسببت فى ضجة عارمة لما بدا فى الصورة أنه حيوان قارض. 
هل هي خدعة بصرية؟ ام دليل قاطع على وجود حياة على كوكب غير كوكب الارض؟ وعلى الرغم من العواصف الرملية التي تضرب سطح كوكب المريخ، 
يواصل المسباران الفضائيان «سبيريت» و«اوبورتيونيتي» عملهما بأعجوبة.وهذه الصورة هى من www.ufosightingsdaily.com الذى يتابع أنشطة وكالة أبحاث الفضاء الأمريكية، ويشارك فيه باحثون ومهووسون بالفلك.
أحد هؤلاء ركّز فى الصورة قبل أن يقوم بتكبيرها وفتح جدلاً لا ينتهى حتى الساعة.
صورة سطح كوكب المريخ قبل تكبير حجمها تم أخذها بواسطة الكاميرا المثبتة على الروبوت "كوريستى."

ومنذ العام 2004، لم ينقطعا قط عن ارسال الصور والبيانات المفصلة حول هذا الكوكب الاحمر الذي تكتنفه الاسرار.
وفي الآونة الاخيرة، انتهت سلسلة من هذه الصور تحت عدسة تكبير علماء الفلك، فبين التلال المريخية لاحظوا بوضوح وجود شكل لكائن غامض، يشبه شكل فتاة تمد ذراعها الى الامام، ويظهر الشكل وكأنه «يتمختر» دون المبالاة بأحد.

وتشير فئة من الخبراء الى ان الصورة ناجمة ببساطة من اختلاط استثنائي بين الاضواء والظلال، على سطح المريخ، ولا يشكك البعض منهم بأي تزييف لهذه الصور. اذ ان مجموعة من عشاق علم الفلك اخضعوها لفحص طويل ودقيق، ومسحوا الصور نقطة نقطة، الى ان توصلوا الى اكتشاف وابراز شكل هذا الجسم الغريب.
واشار خبراء «ناسا» الى أن هذا الجسم قد يكون من مفعول الماء الذي «نحت» الصخور عندما كان موجودا بكثرة على سطح المريخ، وسبق للمسبار «اوبورتيونيتي» ان قدم لنا ادلة قاطعة على مرور المريخ بطقس رطب في الماضي 
وفى الحقيقة لم ينتبه خبراء "ناسا" للصورة، إلا أنّ أشخاصاً قاموا بتكبير حجمها، ومن ثم تم تناقلها عبر الإنترنت لينتهى الجدل حول ما إذا كان الأمر يتعلق بحيوان قارض على سطح المريخ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية