الثلاثاء، 18 يونيو، 2013

التخاطر وعلاقته بالذكاء

لو اننا نتحدث عن اثر الناس ذكائا ومعرفة فى العالم . معدل الذكاء المرتفع يجب ان يكون 140 او يتعداها .وان هؤلاء البشر الذين لديهم هذا المعدل المرتفع من الذكاء تم ايجاده فى هؤلاء الذين لديهم القدرة على توارد الخواطر والافكار المعروفة باسم Hypertelepathy



اكثر الناس ذكاءا من لديهم قدرة كبيرة على التخاطر!!

فالتخاطر هو عبارة عن توارد الافكار والقدرة على ارسال رسائل لاناس اخرين فى الوقت الحاضر فهو المقدرة على التواصل ونقل المعلومات من عقل إنسان لآخر، أي أنه يعني القدرة على اكتساب معلومات عن أي كائن واعي آخر، وقد تكون هذه المعلومات أفكار أو مشاعر، وقد استخدمت الكلمة في الماضي لتعبر عن انتقال الفكر. كلمة (Telepathy) هي من أصل يوناني لكلمة من مقطعين بمعنى التأثير عن بعد. ويعد التخاطر أحد مظاهر الحاسة السادسة أو الإدراك فوق الحسي، وللحاسة السادسة وعلم التخاطر موجود لدى كل انسان ولكنه يختلف باختلاف حجم التركيز ومعدل الذكاء

التخاطر فى الماضى وفى المستقبل
التخاطر ايضا القدرة على قراءة العقول فى الماضى او فى الحاضر ولكن يجب تواجد هذا الشخص الذى تريد ان تقرا عقله معك فى الوقت الحاضر . ولكن فى بعض الحالات يمكن ان يستخدم قريب للشخص كى يسطتاع ان يقرا عقله فى الماضى او فى الحاضر 
كما ان هؤلاء الناس لديهم سرعة بديهة وقدرة على التحدث مع انفسهم 
ويضم التخاطر أنواعا كثيرة منها:
  • التخاطر المتأخر.: انتقال الأفكار يأخذ فترة طويلة بين الانتقال والإستقبال.
  • التخاطر التنبؤي والماضي: انتقال الأفكار في الماضي أو الحاضر والمستقبل بين إنسان إلى آخر.
  • تخاطر العواطف: عملية انتقال الأفكار والأحاسيس
  • تخاطر الوعي اللاطبيعي: يتطلب علم اللاوعي للوصول إلى الحكمة الموجودة عند بعض البشر.
-->

العالم الحسى والعالم الروحى 

يعيش الإنسان في عالمين أولهما معروف وهو الذي تهيمن عليه الأدراكات الحسية، كالسمع والبصر والذوق واللمس والشم، ويطلق عليه أيضا عالم الحس، والآخر هو العالم الروحي أو كما يحلو للعلماء تسميته بعالم اللاوعي، وهو الذي تهيمن عليه أبجدية غير معروفة لحد الآن ويتخبط العلماء في فك رموزها، وبمعنى آخر لو أستعملنا مصطلحات الباراسيكولوجيا فهو يعرف بعالم الأستشفاف، وهو العالم الذي تتجلى فيه جميع الظواهر الروحية والقدرات غير الحسية، وكلا العالمين يعيشان جنبا إلى جنب، في حياة الناس، ويطغى بعضها على بعض حسب طبيعة الشخص ومقدراته الروحية أو الحسية، وطبيعة البيئة التي يعيش فيها والعوامل المؤثرة التي يخضع لتأثيراتها، فالتواصل مع الآخرين عن طريق التخاطر، يحدث عندما يهيمن عالم الأستشفاف على عالم الحس، (أي انخفاض قدرات عالم الحس وانكفاءه) اقرا عن اشهر حادثة للتخاطر من هنا وايضا اقرا عن سارية الجبل 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية