الاثنين، 14 يوليو، 2014

سقوط جسم غريب على سماء المنوفية بمصر

في قطعة أرض زراعية بقرية «البتنانون» مركز شبين الكوم محافظة المنوفية، أثار سقوط جسم غريب من السماء،حالة من الرعب والزعر بين الاهالى .،  بعد إحداثه حفرة كبيرة بعمق 3 أمتار وقطر 4 أمتار. حيث خاف الاهالى ان يكون جسم غريب اتى من الفضاء او انه مركبة فضائية ، 

تلقى اللواء سعيد أبوحمد، مدير أمن المنوفية، إخطارًا من شرطة النجدة يفيد ببلاغ أهالي قرية «البتنانون» عن سماع دوي تصادم، سمعه جميع أهالى القرية، بعد سقوط جسم غريب من السماء فوق منطقة زراعية بمحصول الذرة.
وعلى الفور، انتقلت قوات الحماية المدنية والقيادات الأمنية بقيادة اللواء سعيد أبوحمد، مدير الأمن، ونائبه اللواء مجدى سابق، لمكان الواقعة، وتبين أن الجسم الغريب مخروطي الشكل، مستقر داخل باطن الأرض بفعل الاصطدام، حيث أحدث حفرة بقطر 4 أمتار في أرض طينية، وظهور جزء بسيط من الجسم الغريب ويرجح أن يكون عبارة عن أجزاء من أحد الأقمار الصناعية سقطت من السماء.
ومن جانبه، أكد اللواء سعيد أبوحمد، مدير أمن المنوفية، أنه تم تشكيل لجنة من القوات المسلحة لفحص الجسم والكشف عن ملابسات الواقعة وماهية الجسم، وتم تحرير محضر بالواقعة والتحفظ على الجسم الغريب.
تبين من تحريات قيادات مديرية الامن ورجال ادارة المفرقعات بعد فحص مكان البلاغات انه جسم معدنى بطول مترين وقطر 120 سنتيمتر وبه اسلاك كهربائية ومواسير ودوائر كهربائية ومن الراجح ان يكون عبارة عن اجزاء من احد الاقمار الصناعية سقطت من السماء وقال مغاوري فتيح، صاحب قطعة الأرض التي سقط بها الجسم الغريب إنه يرجع تاريخ تصنيعه إلى عام 1996 بمصانع طائرات إسرائيلية حسب ما هو مكتوب عليه، وحجمه يشبه سيارة الميكروباص به شاشة تليفزيون وجهاز استقبال تم التحفظ عليها. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

عبر عن رايك وشاركنا بيه رايك يهمنا ..
ولكن الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن المشاحنات وعدم التطرق الى الامور التي تثير الكراهية